رئيس المجلس الاقليمي بازيلال يؤكد انخراطه القوي للتصدي لفيروس كورونا المستجد

هشام أحرار/ ازيلال
كشف رئيس المجلس الإقليمي بازيلال محمد قرشي أن عملية تعقيم المرافق العمومية بعدد من الجماعات الترابية باقليم ازيلال تندرج ضمن برنامج شامل للمجلس الإقليمي في إطار التدابير الوقائية لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح قرشي أن المجلس الاقليمي يعمل بتنسيق مع السلطات الإقليمية على تنزيل السياسة الحكومية، وفق برنامج شامل في إطار ما تسمح به إختصاصات المجلس الإقليمي مشيرا أن أولوية هذا البرنامج، توعية المواطنين والموارد البشرية التي تشتغل بالمرافق العمومية بأهمية التعقيم واتخاذ إجراءات الوقاية للحد من انتشار الفيروس.

والتصدي لهذا الوباء الخطير قال رئيس المجلس أنه تم تسخير جميع الامكانيات التي يتوفر عليها لمواجهة هذا الوباء وتعبئة كافة مؤهلاته للمساهمة الى جانب القطاع الصحي وباقي المتدخلين.

  • اقتناء مجموعة من الآليات الطبية للمركز الاستشفائي الإقليمي بازيلال بتكلفة مالية تناهز 166 مليون سنتيم .
  • شراء سيارة لنقل الأدوية من الحجم الكبير لنقل الأدوية بتكلفة مالية تناهز 40 مليون سنتيم ،.

*, توزيع 14 مضخة من الحجم الكبير و163 لتر من مواد التعقيم ل 5 جماعات ترابية بتكلفة مالية تناهز 38 مليون سنتيم ومن أجل تعقيم المؤسسات الحكومية والمرافق العمومية .

*لتصدي لفيروس كورونا انطلاقة عملية تعقيم المؤسسات الحكومية والمرافق العمومية ووسط مدينة ازيلال وتسخير لهذا الغرض 30 عامل ومواد التعقيم .

  • وفي بادرة إنسانية وتضامنية ، مساهمة أعضاء المجلس الاقليمي بتعويض لشهر واحد بمبلغ 6 ملايين سنتيم لصندوق الخاصة لتدبير جانحة فيروس كورونا كتعويض لشهر واحد . وفي نفس السياق يدعو السيد رئيس المجلس كافة المواطنين الى تفادي التصافح المباشر بين الساكنة ويجب استعمال الصابون والمنتوجات المعقمة على اعتبار ان الفيروس ينتقل عبر حاسة اللمس و يحتم على المواطنين وأطفالهم المكوث في المنزل خلال الأسبوعين المقبلين .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


54 − 49 =