أفق

القواسِم المُشترَكة لأسباب التخلّف العربيّ

أفق – د.عبد العزيز محمّد الدخيل تخلَّف العالَم العربيّ عن حركة التغيير والتطوّر السياسيّ والاجتماعيّ والاقتصاديّ التي انبثقت أنوارها من أوروبا الغربيّة بعدما أشعلت نيرانها شعلة عصر الأنوار خلال القرن الثامن عشر الميلاديّ، هذه الشعلة

أفق

في أمراض العمل السياسيّ العربيّ

أفق – المهدي مستقيم آثَرَ المفكّر المغربيّ عبد الإله بلقزيز في مصنّفه الأخير “نقد السياسة في أمراض العمل السياسي” (المركز الثقافيّ للكِتاب 2019) استنطاق الظاهرة الحزبيّة العربيّة ووضعها على محكّ النقد في مستوياتها الفكريّة والعمليّة

أفق

سقوط الأحاديّة… سقوط الانتظام العالَميّ

أفق – أحمد جابر انهارت التجربة الاشتراكيّة على النمط الدولتيّ السوفياتيّ، فانهار معها نظام الثنائيّة القطبيّة الدوليّة. كان ذلك إيذاناً بفتح صفحة جديدة من الصراعات العالَميّة بين أطراف التعدّد الدولي الذي كان مُعرَّفاً بمنظومات سياسات

أفق

الأشياء والإنترنت: ذكاء في خدمتك

أفق – محمود برّي إنترنت الأشياء… العبارة نصف مفهومة. وإن شئت الدقّة، فالعبارة مكوّنة من نصفَين، كلّ نصف منهما واضح بذاته ومفهوم بمفرده. لكن حين يدخلان في مصفوفة واحدة (عبارة واحدة) يلفّهما الإبهام. الإنترنت أوّلاً.

أفق

​”الإسلاموفوبيا” وأثرها على مُسلمي فرنسا

أفق – الطيّب ولد العروسي يلحظ المهتمّون بموضوع الإسلام في فرنسا، نموّاً مُربكاً ومحيّراً لظاهرة “التعصّب ضدّ الإسلام”، وقد بدأوا يشيرون إلى هذا النموّ الذي لا يني يتفاقم منذ العام 2003، حيث راح يتغلغل في

أفق

الذكاء الاصطناعيّ وتداعياته المستقبليّة على الإنسان

نسيب شمس* كَشَفَت الصين عن أوّل مذيع أخبارٍ آليّ يعمل بتقنيّة الذكاء الاصطناعي في العالَم، حيث يستطيع المذيع المُلقَّب بـ”إي آي” قراءة الأخبار مُستنسِخاً قُدرة مقدِّم النشرات الحقيقيّ. وكانت الصين أعلنت في أيّار (مايو) الماضي

أفق

البيئة الرقميّة عنصرٌ فاعل في تحليل النصّ

أفق – د. غسّان مراد* ما زالت علوم اللّغة في حيرة من أمرها؛ كيف لها أن تُعالِج نصّاً من الناحية الصرفيّة والنحويّة والدلاليّة، تفسيراً وتحليلاً، ومن ناحية اللّسانيّات النصيّة ولسانيّات المدوّنات، وهو – أي النصّ

أفق

نحو أنْسَنَة العالَم

أفق – د. رفيف رضا صيداوي* ربّما كان عالِم الاجتماع الفرنسي آلان تورين Alain Touraine من بين أبرز المفكّرين العالَميّين الذين دعوا مبكّراً إلى ضرورة التفكير في باراديغم جديد لفهْم العالَم ومُجتمعاته، نتيجة التحوّلات الهائلة

أفق

لا حداثة عربيّة إلّا عبر المُنجَز النسائيّ

أفق – د. فاطمة واياو* تحتفل النساء العربيّات هذه السنة بمرور 100 سنة على التّظاهرة النسائيّة المصريّة، التي تزعَّمتها هدى شعراوي سنة 1919، والتي كانت حدّاً فاصِلاً بين مُجتمع الخنوع والعزل ومُجتمع المُشارَكة والاندماج للمرأة