أفق وفكر

قراءة في كِتاب “أفول الغرب” لحسن أوريد

عل الرّغم من مرور أكثر من عقدَين ونصف العقد على التبشير الأميركيّ ببروز نِظامٍ دوليّ جديد، ما زالت المُناقشات الفكريّة والفلسفيّة جارية بصدد حقيقة هذا النظام المزعوم ومآلاته. وفي هذا السياق يندرج المؤلَّف الذي أصدره

أفق وفكر

كورونا ومَخاطِر “صَيْرَفَة الظلّ” عالَميّاً

يُواجِه الاقتصاد العالَميّ خسائر كبيرة نتيجة الأضرار التي تسبَّب بها وباء “كوفيد19” والبالغة وفْق تقدير رئيس البنك الدوليّ ديفيد مالباس نحو 5 تريليونات دولار، والذي أكّد: “أنّ الأزمة ستُجبر الدول النامية على إعادة التفكير في

أفق وفكر

كورونا واستراتيجيّات إدارة أزمتها عربيّاً

بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على تصاعُد أزمة فيروس كورونا واتّخاذ دول العالَم تدابير احترازيّة، من فرْض حظرٍ كامل إلى إغلاق المطارات ومعظم الأنشطة الاقتصاديّة والحياتيّة في مُحاوَلةٍ لحصْر الفيروس، سادت حالة من الارتباك

أفق وفكر

الانطواء في الثقافة.. انحدار إلى وادٍ سحيق

شكَّل مَبحث سوسيولوجيا الأدب أحد المَباحث التحليليّة المهمّة في حقل الدراسات الأدبيّة في الغرب، عماده في ذلك أطروحات لفيف من الكتّاب، من أبرزهم جورج لوكاش وفالتر بنيامين وتيودور أدورنو وأنطونيو غرامشي وكريستوفر كودويل. وقد عُدّ

أفق وفكر

كيشور محبوباني: كورونا كرَّس عَولَمَةَ الصّين

أفق – أحمد فرحات* “لن تُغيِّر جائحةُ كورونا الاتّجاهات الاقتصاديّة العالَميّة بشكلٍ جوهريّ، لكنّها ستُسرِّع من وتيرة التغيير الاستراتيجيّ فقط، والذي بدأ بالفعل يتمثّل بانتقال عَوْلَمَةٍ تتمحور حول الولايات المتّحدة إلى عَوْلَمَةٍ تتمحور حول الصين”.

أفق وفكر

ما بعد كورونا… نحو نظامٍ اقتصاديّ جديد

أفق – يونس بنفلاح* يمرّ العالَم بتحدّياتٍ كبيرة جرّاء أزمة وباء كورونا. فقد سارعت كبرى الاقتصادات العالَميّة إلى دعْم مؤسّساتها وقطاعاتها الحيويّة، حيث قرّرت الإدارة الأميركيّة توفير ترليونَي دولارٍ للاقتصاد الأميركيّ في مُواجَهة تداعيات كورونا.

أفق وفكر

كورونا وفضْل العزلة على التفكير البشريّ

أفق – د. محمود الذوّادي* يُعدّ انتشار وباء كورونا في أرجاء العالَم أكبر جائحة عرفتها البشريّة في العصر الحديث. فبسببه دُعي الناس، على اختلاف مُجتمعاتهم، إلى البقاء في منازلهم وعدم مبارحتها إلّا للضرورة القصوى. فالناس

أفق وفكر

تداعيات كورونا السيو- اقتصاديّة

أفق – محمّد سيّد رصاص* خلال مدّة الربع الأوّل من العام 2020 انتشرَ (فيروس كورونا: كوفيد-19) في مئة وخمسين بلداً، وأصبح بمثابة وباء عالَميّ، قَلَبَ الحياة العامّة للبشر وأجبرهم على أن يكونوا حَبيسي المَنازِل، تاركين

أفق وفكر

إمبراطوريّة الوباء وهَندسَة العالَم الجديد

أفق – د. ياسر عبد الحسين* لاحظَ الفيلسوفُ الإغريقيُّ هرقليطس منذ 2500 سنة مضت أنّ لا شيءَ حتميٌّ بشأن المستقبل ما عدا التغيير، وهذا الغموض في العدسة التاريخيّة لمُستقبل العالَم ومصيره يفرض نمطيّة التحوُّل الدائم،