إيلون ماسك…أكبر خاسر للثروة الشخصية في التاريخ

حطم الملياردير الأميركي إيلون ماسك الرقم القياسي العالمي الخاص بأكبر خسارة للثروة الشخصية في التاريخ، وكانت قد  أصدرت موسوعة غينيس بياناً أعلنت فيه أن ماسك أصبح يحمل لقب “أكبر خاسر للثروة الشخصية في التاريخ”، وتراوحت تقديرات خسارته في العام الماضي ما بين 183 مليار و200 مليار دولار، وكانت ثروته  وصلت لأعلى مستوى لها على في العام  2021 حينما وصلت إلى 340 مليار دولار، وبناءاً لتلك  الخسائر، فقد إيلون ماسك لقب أغنى رجل في العالم لصالح الملياردير الفرنسي برنار أرنو.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


91 − = 89