حنان مبروك تتحدث عن مجموعة انجازات بعد سبعة أشهر من توليها رئاسة مجلس اليوسفية

متابعة – نور الدين الكيحل

بعد سبعة أشهر على تنصيب الأستاذة حنان مبروك رئيسة للمجلس الجماعي لليوسفية خلفا للرئيس السابق ،ولمعرفة ما يدور في كواليس الجماعة والاطلاع على خارطة الطريق  التي رسمها المجلس الحالي، قامت المغرب الآن بزيارة اليوم لرئيسة المجلس الجماعي لليوسفية.

وقد صرحت رئيسة المجلس الجماعي لليوسفية بانها انطلقت في العمل كفريق متكامل ومتجانس يضم عدة أحزاب  ،حزب الاتحاد الاشتراكي الذي تنتمي إليه وحزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال والبام،رغم الوضعية التي تعيشها البلاد في ظل جائحة كورونا ،زيادة على المشاكل السابقة التي يعرفها المجلس، إلا انهم يسعون جاهدين للتخفيف من اثر الأزمة قدر المستطاع ،وأول مكسب حققوه هو إرجاع الثقة بين المنتخب والناخب وخلق جسر للتواصل بينهما ،هذا المكسب الذي  كان منعدما سابقا .

وتضيف مبروك أنه وعيا منا بأهمية المسؤولية الملقاة على عاتقنا مند تولينا مهام رئاسة المجلس، سعى المجلس إلى البحث عن الحلول للمشاكل المطروحة، منها العمل على تجاوز مخلفات الماضي والتطلع إلى مستقبل واعد قائم على تشخيص الوضع الحالي حيث تم الإعتماد على النهج التشاركي والأخد بعين الإعتبار مقاربة النوع الإجتماعي، وفي هذا الإطار عقدنا عدة لقاءات تشاورية موضوعاتية مع مختلف الفاعلين والهدف الأساسي منها هو تحسين ظروف عيش الساكنة وتجاوز الهشاشة على المستوين الإجتماعي والبنيوي، يعكس تصورا ورؤية مستقبلية لمدينة اليوسفية من شأنه خلق إقلاعا حقيقيا وتنمويا مستداما تستفيد منه المدينة.

وقالت مبروك ، نحن على وشك إنهاء عدة دراسات لعدة مشاريع كالمجزرة والمركز الثقافي وسوق للسمك،وقد قمنا بربط عدة احياء بالمدينة  بشبكة الواد الحار كحي المنار والشارج وحي المسيرة التي رصدت لهم ميزانية مهمة تقدر بملايين السنتيمات.اما فيما يتعلق بشعار الاستثمار فنحن نرفع شعار استقبال المستثمرين بالاحضان وفي هذا المضمار فقد قمنا بالتنسيق مع المكتب الشريف للفوسفاط لتسهيل استثمارهم، وقد قاموا بإنجاز مشاريع مهمة تخفف من وطأة عطالة شابات وشباب اليوسفية والإقليم على العموم ،وقد  قام المكتب الشريف للفوسفاط بانشاء مشروعين مهمين بالمنطقة الصناعة ،مشروع تدوير العجلات ومشروع النحاس. 

وقد نسعى لتفعيل دور المجتمع المدني عبر ابتكار شراكات متعددة ومتنوعة لتفعيل القدرة الاقتراحية والاهتمام بكل المجالات الاجتماعية والإقتصادية والثقافية، وطموحنا هو العمل مع ذوي النيات الحسنة لأجل انقاذ  مايمكن إنقاذه خدمة لوطننا العزيز.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 4