الإلغاء يطال المؤتمر الدولي الأول للقيادات النسائية العربية والإفريقية” بسبب كورونا

كتب: عبدالعالي الطاهري.

في مُستجد طارئ،تمَّ الإعلان عن إلغاء الدورة الأولى للمؤتمر الدولي للقيادات النسائية العربية والإفريقية..هي صانعة السلام”،والذي كان مُزمع تنظيمه بمدينة مراكش على مدار ثلاثة أيام (6 و7 و8 مارس الجاري) موازاة مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.
جاء ذلك عقب الندوة الصحفية التي نُظمت اليوم الجمعة صباحا،ارتباطا بهذا المستجد،حيث أكد مدير هذه الدورة السيد عثمان بنطالب، أن “الأمر لا يمكن اعتباره إلغاء ً بالمفهوم المطلق للكلمة ولكن هو في حقيقة الأمر تأجيل ظرفي جاء تحت إكراه دولي قاهر،يتعلق بالانتشار المهول والمرعب لفيروس كورونا بالعديد من بلدان العالم”،ليضيف بنطالب “لا يسعنا كمواطنين مغاربة يؤمنون بالصالح العام الوطني كأولوية الأولويات،إلاَّ أن ننضبط ونثمن القرار الصادر عن الحكومة المغربية بمنع جميع التظاهرات والأنشطة التي تضم بين المشاركين فيها أجانب،حماية لصحة المواطنين المغاربة،في إطار تفعيل وتنزيل الأمن الصحي للوطن والمواطن”.
إلى ذلك أكدت إدارة المؤتمر عن امتنانها الكبير لكل من ساهم من قريب أو بعيد في الإعداد والتنظيم لهذه المحطة الدولية الوازنة،التي استطاعت أن تستقطب فعاليات وضيوف من العيار الثقيل،على المستويين العربي والإفريقيي،في مجالات عدة ذات ارتباط بالشأنين الجمعوي والمدني،وهو تأكيد ضمني على مصداقية وحرفية الجهات المنظمة” مؤكدا على أنه سوف يتم الإعلان في وقت لاحق عن تاريخ جديد لانعقاد الدورة الأولى للمؤتمر الدولي “للقيادات النسائية العربية..هي صانعة السلام”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 6