السيد الخلفي يبرز في لندن المكتسبات التي حققها المغرب في مجال النهوض بحرية الصحافة

لندن 11 يوليوز 2019 (ومع) أبرز الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ،الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، اليوم الخميس في لندن ، المكتسبات التي حققها المغرب في مجال النهوض بحرية الصحافة .

و في مداخلة في إطار المؤتمر الدولي حول حرية الصحافة الذي عقد يومي 10 و 11 يوليوز في العاصمة البريطانية ، أكد السيد الخلفي ان المغرب انخرط في العديد من الإصلاحات بهدف تعزيز حرية الصحافة وضمان حماية الصحافيين ، خاصة بعد اعتماد دستور 2011 .

و حسب الوزير فإن الدستور الجديد تضمن تغييرا إيجابيا وشموليا ، لاسيما الفصل 27 الذي يضمن الحق في الولوج للمعلومة للإدارات العمومية والمؤسسات المنتخبة ، و كذلك الفصل 28 المتعلق بحرية الصحافة.

و أضاف السيد الخلفي أن المغرب سن أيضا قانونا يهم إنشاء المجلس الوطني للصحافة، يتم انتخاب مجلسه الإداري من قبل صحافيين، والذي يتولى مهمة التنظيم الذاتي للمهنة وضمان احترام أخلاقيات الصحافة والاضطلاع بدور الوساطة والتحكيم .

و ذكر الوزير، الذي شارك في هذا المؤتمر إلى جانب رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان السيدة أمينة بوعياش، ان المملكة تبنت أيضا مدونة جديدة للصحافة والنشر والتي تنص على إلغاء العقوبة السالبة للحرية.

وتتضمن هذه المدونة أيضا ، يضيف السيد الخلفي، مقتضيات تعترف بحرية وسائل الإعلام الإلكترونية وترسيخ حقوق الصحافيين والتزام الدولة بحماية الصحافيين من الاعتداءات وتعزيز استقلالية الصحافة وإصلاح عميق لقوانين حول التشهير.

و أضاف الوزير أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يسهر على تنفيذ هذه الآليات من أجل ضمان حماية الصحافيين ، موضحا أن المغرب اعتمد أيضا قانون للولوج إلى المعلومة كما تم الانضمام للمبادرة المتعددة الأطراف الشراكة من أجل حكومة منفتحة.

و تمثل الهدف من هذا المؤتمر ، الذي نظم بشكل مشترك من قبل المملكة المتحدة وكندا بمشاركة ما لا يقل عن 1000 صحفي من جميع أنحاء العالم و مسؤولين حكوميين وممثلي الوكالات المتعددة الاطراف والأكاديميين ، في تعزيز التعاون الدولي في القضايا المتعلقة بحرية الإعلام وظاهرة الأخبار المزيفة والعمل على الصعيد الدولي من أجل حماية الصحفيين والحفاظ على حرية الصحافة.

و بحث المشاركون في المؤتمر العديد من المواضيع التي تهم “تعزيز الثقة في وسائل الإعلام” ، “الآليات الإقليمية لحماية الصحفيين” ، “سلامة الصحفيات” ، “فهم المخاطر التي تواجه الصحفيين” ، “الجهود التي ينبغي أن تبذلها الحكومات للحفاظ على حرية الصحافة” و “التصدي للمعلومات المغلوطة”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 2