مدونات

قراءة فاحصة لاتفـــاقية معالجة ظاهرة الكلاب والقطط الضالة خطوة محفزة لتبني قانون الحيوانات بالمغرب ​

بقلم – د. جميــلة مرابــط  غالبا ما ينظر المواطنين إلى الحيوانات الضالة خاصة الكلابوالقطط على أنها مصدر إزعاج، وتشكل خطراً على الصحةوالسلامة العامة، أو تعتبر نجسة من المنظور الديني وسببا مباشرا للقلق، مما يجعلها مستهدف على حد سواء منالجهات الرسمية التي تقودها البلدية، وغير الرسمية )التييقودها المواطنين) بأساليب العشوائية.  تاريخياً، كانت تدابير الرقابة على الحيوانات الضالة يتم عبر التسميم، أو استخدام الذخيرة، والتي أعطت دليل واضح علىانخفاض أعداد الكلاب الضالة، ولكن في المقابل تسبب معاناةللحيوانات بشكل كبير، وتؤذي البيئة المحيطة والمجموعاتالأخرى المنتشرة في المنطقة، ناهيك عن الخسائر المادية… عموما، تنحدر الحيوانات الضالة من الحيوانات التي تمالاحتفاظ بها كحيوانات عاملة، أو كحيوانات أليفة التي إماهربت أو تم التخلي عنها، وهي تعتمد على العيش مقربة منالبشر من أجل البقاء. لذا نجدها تنجذب نحو الأماكن التييعيش فيها الناس، الذي يعتبر المصدر الوفير للغذاء، وإلى حدأقل المأوى. وتعتبر النفايات التي تدار بصورة سيئة هي أكبرجاذب للحيوانات الضالة، إذا ما لم يتم التخلص منها بشكلصحيح، فإنها ستجذب حتما الكلاب والقطط، وغيرها منالحيوانات مثل الفئران. وعلى الرغم من بعض الأدلة على التصرف الكلاب بعدوانية تجاهالناس، إلا أن الكلاب بطبيعتها ليست حيوانات خطرة. وكقاعدةعامة، لن تهاجم الكلاب الناس دون استفزاز. إلا أن المشكل الذي تعاني

المغرب الآن

برقية تهنئة من رئيس جمعية الجهوية المتقدمة و الحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب

برقيـــة تهنئـــــة مرفـــوعة إلى حضــــرة صــاحب الجلالــــة و المهابة ، الملك محمد السادس أمير المؤمنين نصره الله و حفظه تحت شعار : عرش وطد الخلود وشعب صان العهود مولاي صاحب الجلالة والمهابة: بمناسبة حلول عيد

المغرب الآن

اجتماع اللجنة العلمية و التقنية الذي دعت إليه شبكة الجمعيات الدكالية

احتضنت إحدى القاعات الخاصة بالجديدة نهاية الأسبوع المنصرم اجتماع اللجنة العلمية و التقنية المتكونة من عدة خبراء في مختلف المجالات بحضور بعض الهيئات الاستشارية الرباط نمودجا لدراسة مختلف المواد المتعلقة بكيفية تفعيل مختلف هيئات تكافؤ الفرص بالجماعات الترابية بمنطقة دكالة في أفق اعداد مقترح تعديلات للترافع من أجلها لدى مختلف الفرق البرلمانية قصد اعتمادها في المستقبل من أجل ضمان نجاعة و فعالية أكبر لدور هيئات تكافؤ الفرص والمساواة و مقاربة النوع كأحد آليات تنزيل الديمقراطية التشاركية . تجدر الإشارة أن هدا الاجتماع يدخل ضمن سلسلة اللقاءات التي تنظمها شبكة الجمعيات الدكالية كجزء من المجتمع المدني الديمقراطي الفاعل في مختلف القضايا التنموية و خصوصا كل ما يتعلق بتنزيل أفضل لآليات الديمقراطية التشاركية في أفق بناء علاقة تفاعلية مسؤولة و مستدامة بين الهيئات المنتخبة ومختلف مكونات المجتمع المدني بمنطقة دكالة . و على هامش اللقاء صرح السيد محمد بنلعيدي رئيس الشبكة بأن ضعف انخراط المنتخبين في تفعيل هده الهيئات يطرح تحديات كبيرة أمام أعضائها و كل مكونات المجتمع المدني لهدا وجب تدخل السلطات الإقليمية لحث كل الجماعات الترابية على التسريع بتفعيل هده الهيئات و توفير كل اللوازم الضرورية لإنجاح مهمتها الاستشارية خدمة للدمقراطية التشاركية التي تعتبر احد المداخل الأساسية لبناء النمودج التنموي الجديد.

أسرة

الوالدان هما السبب في الغباء والكاريزما لدى الأطفال

أعلن باحثون من الولايات المتحدة الأمريكية أن تطور الكاريزما عند الشخص مرتبطة بوالديه، حيث يبدأ تكون الشخصية منذ الطفولة، وفي حال التربية الغير صحيحة، قد يؤثر ذلك على مرحلة البلوغ.علاوة على ذلك، في بعض الحالات،

العالم الآن

واشنطن تطلب من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا المساعدة في تأمين مضيق هرمز

طلبت الولايات المتحدة الأميركية رسمياً من ألمانيا وفرنسا إلى جانب بريطانيا المساعدة في تأمين مضيق هرمز. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية “دي بي آيه” عن المتحدث باسم السفارة الأميركية في برلين تمارا سترينبيرغ غريلير قولها “الولايات

افريقيا الآن

رئيس أركان الجيش الجزائري: نرفض “الشروط المسبقة” للحوار

رفض رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح “الشروط المسبقة للحوار التي طالبت بها الهيئة التي يفترض ان تقود المشاورات بغية تنظيم انتخابات رئاسية والخروج من الازمة السياسية”. وقال قايد صالح الثلاثاء إن “الانتخابات

ثقافة وفن

العقّاد وأدب العبقريّات

أفق – زكي الميلاد من بين مؤلّفاته الكثيرة التي فاقت المائة، عرف الأديب المصريّ عبّاس محمود العقّاد (1306-1383هـ/1899-1964م) واشتَهر بكُتب العبقريّات، وبات يكنّى بها فيُقال له صاحب العبقريّات وصاحب أدب العبقريّات، وهي مجموع المؤلّفات التي

مدونات

جلالة الملك، يتلو “إعلان الثورة التنموية”

بقلم – الدكتور نجيب الصومعي قدم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وصفة ولوج المستقبل عبر منظومة تنموية جديدة، وأكد أن العشرين سنة الماضية أتاحت تقدما ملحوظا فيما يتعلق بتقوية الملكية الوطنية والمواطنة، التي

أفق

في الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد.. المغرب القاطرة الاستثنائية

بقلم – حسن العاصي (كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك) باستثناء بريطانيا التي تَعتبر الجالس على العرش قائداً رمزياً للأمة ورئيساً للكنيسة الكاثوليكية، فإن الملكيات الأوروبية الأخرى يقتصر احتفالها بأعياد الجلوس على العرش ببروتوكول عائلي.