اللقاء الجهوي حول “العمل الجمعوي وإشكالية التشغيل” بجهة درعة تافيلالت

المغرب الآن – سلمى جناح

أكد المشاركون في اللقاء التشاوري حول موضوع “العمل الجمعوي وإشكالية التشغيل” يوم السبت 16 فبراير 2019 بمدينة الرشيدية على الحاجة الملحة لتعزيز التشغيل الجمعوي واستثمار الشراكات مع القطاع العام لتحسين القابلية للتشغيل .

ودعا الحاضرون في اللقاء الذي نظمته الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بشراكة مجلس جهة درعة تافيلالت، بمشاركة ما يناهز 300 فردا ضمنهم 190 جمعية وأزيد من 60 جماعة ترابية و30 قطاعا حكوميا ومؤسسة عمومية بالإضافة إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والكليتين المتعددتي الاختصاصات بالراشيدية ووارزازات، إلى تقوية قدرات جمعيات المجتمع المدني في مجال التشغيل.

وشهد اللقاء توقيع اتفاقية شراكة بـين الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ووزارة الشغل والإدماج المهني والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات ومجلس جهة درعة تافيلالت وكلية المتعددة الاختصاصات بالراشيدية، وكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات .

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تظافر الجهود لتفعيل آليات الديمقراطية التشاركية التي تنص على إشراك المجتمع المدني ومختلف الفاعلين الاجتماعيين في تدارس قضايا ذات راهنية مجتمعية، من أجل بلورة وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية الترابية بجهة درعة تافيلالت .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


75 + = 84