الامين العام لمجلس التعاون الدولي للعلاقات الدبلوماسية يشيد بحكمة جلالة الملك في تدبير ملف الگرگرات بالصحراء المغربية

أشاد السيد احمد حسن الامين العام لمجلس التعاون الدولي للعلاقات الدبلوماسية ومفوض رابطة الامم المتحدة في الشرق الاوسط وإفريقيا بحكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في تدبير ملف هذا المعبر الحدودي.

ونوها السيد أحمد في حوار أجره معه الزميل الصحفي عادل العربي ، بـ “الحكمة السديدة والرؤية المتبصرة التي دبر بها جلالة الملك محمد السادس هذا الملف على كافة المستويات والأصعدة، في احترام كامل للشرعية والمواثيق الدولية التي أفرزت إجماعا وإشادة كبيرين على المستوى العالمي”.

وثمن في نفس الوقت السيد أحمد التدخل العسكري السلمي الذي قامت به القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، والذي مكن من إعادة حركية النقل والتنقل بالمعبر الحدودي الكركرات، وتأمين هذه المنطقة لضمان مرور الأشخاص والسلع بين المملكة المغربية وموريتانيا وباقي دول جنوب الصحراء.

وأشاد السيد الامين العام بمواقف الدول الشقيقة الداعمة لقضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية وكافة البلدان التي عبرت عن تضامنها مع المغرب وتأييدها لتدخله السلمي والمشروع في الكركرات.

كما عبر عن اعتزازه بالنهضة التنموية الشاملة والإقلاع الاقتصادي الهام الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة بفضل العناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس لهذه المناطق الغالية، مما لا يدع مجالا للشك بصدقية ونجاعة مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لمجلس الأمن، والذي يشهد إشادة وإجماعا واسعين لدى غالبية دول العالم.

وجدد معالي الامين العام شكره الكبير لجلالة الملك محمد السادس على التنمية الكبيرة التي تشهدها الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 2 =