الارض من مدار ضوئي وفضائي

بقلم : محمد حسيكي

تتركب الارض من وجهة السطح من بر يابس ومتجمد بالجنوب، وبحر متحرك ومتجمد بالشمال، ومن وجهة الفضاء من مدار شمسي من جهة الشرق، ومدار قمري من جهة الغرب، ومن تم تكون الارض كوكب ضوئي سيار ينسب من المدار الشمسي باليابسة والجهات القطبية الى مدار اليوم الضوئي .

بينما جانب اليوم الفضائي، ينسب من مدار المتجمدة عن اليابسة الى دورة السنة، دورة فضائية من السطح والفضاء، دورة يوم فضائي من المدار القمري.

اليوم الضوئي : 

يوم ضوئي باليابسة من خط الاستواء، جانبه من المدار الشمسي من الشرق الاستوائي، وجانبه الفضائي من المدار القمري بالغرب الاستوائي .

يستويان عند حدود خط الاستواء من مدار زمن اليوم الضوئي من السطح والفضاء، وسنويا من مدار الفصل القطبي على الاستواء .

الفصل السنوي : 

الكوكب الارضي يتقاسمه على خط الاستواء فصلان قطبيان من جهة الشمال ومن جهة الجنوب، يتعاقبان فضائيا من مدار السنة وضوئيا من مدار الشمس والقمر من اليوم الضوئي أولا، واليوم الفضائي ثانيا، واللذين يغطيان اليابسة والمتجمدة من يوم وفصل، يجمع بينهما اليوم من اليابسة من المدار الشمسي، والفصل من الفضاء، من المدار القمري . 

وهكذا ينتهي مدار اليوم الشمسي لليابسة عند فصل الفضاء مدار الاستهلال، بينما ينتهي مدار اليوم الفضائي من غيابه عن عطارد حول اليابسة

الفصل الضوئي :

تتكون الارض من مدار فصل شمسي يغطي شمال خط الاستواء، ومدار فصل شمسي يغطي جنوب خط الاستواء، بمعنى المدار الشمسي من القطبين، من فصل اليابسة عن الفضاء .

مدار شمال خط الاستواء : 

حين يصل ضوء الشمس الى مدار السرطان يكون قد وصل الى مدار الفصل الضوئي فوق خط الاستواء، حيث يعم الشمال فصل الصيف من المدار الشمسي لليابسة، نحو المتجمدة التي يعمها فصل الذوبان من القطب الشمالي .

بينما يقع الجنوب من المدار نفسه تحت خط الاستواء، من فصل الخريف والشتاء، والتجمد من القطب الجنوبي، من غياب المدار الشمسي نحو مدار السرطان عن مدار الجدي الفضائي للمتجمدة، وأن الضوء اليومي اصبح تحت الاستواء، ومن الفصل تحت التجمد

خط الاستواء : 

هو الخط الفضائي الفاصل بين مناخ الشمال، ومناخ الجنوب، وكما يفصل اليوم الضوئي من الفضاء من ضوء الليل والنهار، يفصل الضوء الفضائي من قطب وآخر، من مدار الشمس مدار القمر بين مدار ومدار .

بمعنى تقاسم السطح، تقاسم الفضاء، تقاسم اليوم الضوئي، تقاسم اليوم الفضائي، تقاسم خط الاستواء من البر والبحر، من الحرارة والتجمد .

مدار جنوب خط الاستواء : 

ما يجري على مدار الشمال من القطب واليابسة، يجري على مدار الجنوب، إذ حين يصل مدار الشمس الى مدار الجدي، ينضج المحصول الموسمي من المناطق التي يعمها المدار، كما يسري الذوبان من القطب الجنوبي .

ومن بعد المدار الشمسي في مدى حدوده الموسمية من الاستواء، يغلب مدار الفصل الفضائي عن مدار اليوم الضوئي بالشمال، إذ يجري التجمد من الشمال، ويعم موسم الامطار من مناطق تحت الاستواء مما يجعل جزء اليابسة تحت تأثير المنخفض الجوي المحمل بالأمطار، من مدار الفصل الفضائي وجهة المدار اليومي .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 1