لاليغا والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية يوقعان مذكرة تفاهم لتطوير كرة القدم بالمغرب

9 فبراير 2020: وقعت لاليغا والعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بالمغرب مذكرة تفاهم تنص على العمل المشترك لتعزيز تطور كرة القدم. وقد احتضن المقر الرئيسي لِلايغا في مدريد حفل التوقيع الذي حضره رئيس لاليغا السيد خافيير تيباس ورئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بالمغرب السيد سعيد الناصيري.  

وستضع مذكرة التفاهم المذكورة خطوطا جديدة للتواصل بين المنافسات من أجل تبادل الخبرة في ميادين الإدارة وحوكمة الشركات وتدبير الشأن الرياضي، بالإضافة إلى جوانب أخرى تتعلق بالمجال السمعي البصري والتجاري والتسويقي.

ونصّت أحد النقط المحورية في الاتفاق على دعم البطولة الإسبانية لكرة القدم لنظيرتها المغربية، بهدف تحسين المنظور السمعي البصري للمنافسات المُنظّمة من طرف الهيئة المسؤولة عن إدارة القسم الأول والثاني لكرة القدم الاحترافية المغربية اللذين يُطلق عليهما البطولة 1 والبطولة 2.

كما ستقوم لاليغا بتقديم إرشادات للعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بالمغرب بخصوص كيفية تطوير منافساتها على الصعيد الوطني، وحول إنشاء محتويات جديدة واستراتيجيات رقمية من أجل تحسين صورة كرة القدم المغربية الاحترافية على الصعيد العالمي. في هذا الصدد، سيتم تنفيذ مبادراتٍ لتبادل الخبرات، والتي ستتضمن تنظيم ورشات ومؤتمرات تمنح للنوادي المغربية لمحة عن المناهج التي تتبناها لاليغا.

من خلال توقيع مذكرة التفاهم، أكدت المؤسستان التزامهما بضمان اللعب النظيف، والاتفاق على توحيد الجهود للتصدي لعمليات التلاعب بنتائج المباريات والأنشطة الأخرى التي قد تسيء لسمعة كرة القدم  والرياضة عموما.

علاوة على ذلك، ستشارك البطولة المغربية في جهود لاليغا لمكافحة مظاهر العنصرية والتمييز والإقصاء في عالم الرياضة.

وقد حضر هذا الحدث أيضا أعضاء العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية الآتية أسماؤهم: محمد الكيماخ عضو المكتب المسير للعصبة، الصديق العلوي الكاتب العام للعصبة الاحترافية لكرة القدم، وفاء بكوش رئيسة المراسلين في قسم الموارد، ومراد المتوكل المنسق الإعلامي للعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية.

خلال هذا الحفل، شكر رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية رئيس لاليغا لحفاوة الاستقبال الذي لقيه الوفد المغربي في مدريد وعبر عن حماسه بخصوص الشراكة القادمة، حيث أن هذا الاتفاق الجديد يفتح آفاقا جديدة للتعاون بين المؤسستين الرياضيتين. وأكّد رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بأن هذه الشراكة بين كرة القدم المغربية والإسبانية لم تكن وليدة اليوم، وأن التعاون القائم بين البطولتين سيعزز العلاقات التاريخية وروابط الجوار التي تجمع بين البلدين. 

وقد رافق إغناسيو غوميز مندوب لاليغا في المغرب والجزائر وتونس أيضا الوفد المغربي خلال زيارته لمدريد، وسلّط الضوء على أهمية توقيع هذا الاتفاق: “سيتيح لنا هذا الاتفاق تعزيز علاقاتنا بالعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، وأن نعمل معاً لتبادل الخبرات والمساهمة في تنمية وإضفاء الطابع الاحترافي على كرة القدم المغربية”.

جدير بالذكر أن لاليغا هي مؤسسة عالمية تتميز بالابتكار وبالمسؤولية الاجتماعية، وهي رائدة في مجال التسلية والترفيه. إنها جمعية رياضية خاصة تتألف من 20 شركة رياضية عامة محدودة (شركات رياضية مجهولة الاسم SADs)، ونوادي لاليغا سانتاندير و 22 فريق في لاليغا سمارت بانك، وهي مسؤولة عن تنظيم  المنافسات الاحترافية والوطنية لكرة القدم في إسبانيا. خلال موسم 2018/19، وصلت لاليغا إلى أكثر من 2.7 مليار شخص على الصعيد العالمي. يقع مقرها الرئيسي في مدريد (إسبانيا)، وهي موجودة في 55 بلداً عبر 9 مكاتب و 46 مندوب. تشارك الجمعية أيضا في العمل الاجتماعي من خلال مؤسستها “Foundation”، وهي أول بطولة في العالم لكرة القدم الاحترافية تتضمن بطولة للاعبي كرة القدم ذوي الاحتياجات الخاصة تسمى: LaLiga Genuine Santander.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


83 − = 81