أمريكا توسع نطاق اختبارات تشخيص فيروس كورونا

منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية تصريحا طارئا لمعامل الصحة العامة في الولايات لبدء فحوص فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين باستخدام أدوات ابتكرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقد يساهم هذا في تسريع الفحص في الولايات المتحدة التي اكتشفت 11 حالة مصابة بالفيروس حتى الثالث من فبراير شباط.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس يشكل حالة طوارئ صحية عالمية، ويقول خبراء إن الكثير من الأمور لم يتضح بعد بما في ذلك كيفية انتقال الفيروس ومدى فتكه.

وكانت الولايات في السابق ترسل العينات المطلوب فحصها إلى مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. وقال سكوت بيكر المدير التنفيذي لجمعية معامل الصحة العامة في مقابلة عبر الهاتف إن التصريح يسمح لمعامل الصحة العامة في الولايات بطلب أدوات اختبار وأيضا بالبدء في التحقق من صحة الاختبارات في معاملها.

ويتوقع بيكر أن تتمكن المعامل، ما إن تحصل على الأدوات، من بدء الفحوص في غضون خمسة أو ستة أيام. وأضاف أن المعامل سترسل في البداية عينات إلى مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها للتحقق من نتائجها.

وبموجب تصريح الاستخدام في حالات الطوارئ سيكون الفحص مقصورا على معامل مؤهلة تحددها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

المصدر: رويترز

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 43 = 49