ترجيح إصابة المئات بفيروس غامض في الصين

يخشى علماء أن يكون عدد الإصابات بفيروس غامض من سلالة فيروس “سارس” (متلازمة الالتهابات التنفسية الحادّة) ظهر في الصين مؤخرا، أكبر من العدد الذي أعلنته السلطات، فيما تتكثف التدابير في الخارج من أجل منع تفشي المرض. 

وسُجّلت أربع حالات إضافية السبت ما يرفع العدد الإجمالي إلى ما لا يقلّ عن 45 حالة في مدينة ووهان وسط الصين، وفق ما أعلنت الهيئة البلدية للنظافة والصحة في المدينة حيث تمّ الإبلاغ عن مجمل الحالات الصينية منذ الشهر الماضي.

 لكن الفيروس انتقل على الأرجح الى مئات الأشخاص أي الى أكثر بكثير من العدد الرسمي، بحسب علماء في مركز أبحاث “إمبيريل كوليدج” في لندن الذي يقدّم استشارات لمنظمات على غرار منظمة الصحة العالمية. ويرجح هؤلاء في دراسة أن العدد قد يكون 1723 مصاباً.

وتأخذ هذه الحصيلة بالاعتبار معلومات متوافرة حتى 12 كانون الثاني/يناير. 

واستند الباحثون في هذه الخلاصة الى عدد الحالات التي تمّ الكشف عنها خارج الصين – اثنتان في تايلاند وحالة في اليابان – لاستنتاج عدد الأشخاص المصابين في ووهان، بناء على قاعدة بيانات الرحلات الجوية الدولية المغادرة من مطار ووهان.

 ويثير الوباء مخاوف من عودة ظهور فيروس من نوع سارس الشديد العدوى الذي أودى بحياة حوالى 650 شخصاً في الصين القارية وهونغ كونغ بين عامي 2002 و2003.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 10 = 20