اليوم الدراسي المغاربي حول الإعلام الإلكتروني

المغرب الآن – سلمى جناح

دعا المشاركون في اليوم الدراسي المغاربي حول الإعلام الالكتروني المنظم تحت عنوان “مساهمة الإعلام الإلكتروني في ترسيخ الهوية المغاربية” والمنعقد بالمكتبة الوطنية بالرباط يوم الخميس 10 أكتوبر 2019، من طرف المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات وبشراكة  مع كل من المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان والمركز المغاربي للإعلام والديمقراطية، حول الإعلام الإلكتروني إلى المساهمة في تحقيق الوحدة المغاربية.

وأضاف إعلان الرباط، توصل “المغرب الآن ” بنُسخة منه، أن أصحاب المبادرة يدركون “حجم التحديات الكبرى التي تواجه الدول المغاربية من حيث تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبحث فرص الاستثمار في دول الاتحاد وطرق الاستفادة منها”، مبرزين أنهم يستلهمون “المبادئ والقيم التي تأسس عليها الاتحاد المغاربي والتي تدعو إلى ترسيخ قيم التعاون والتكافل والوحدة”.

وأكد المشاركون على ضرورة “العمل على استثمار الفرص التي تتيحها الثورة الرقمية والتكنولوجيات الحديثة، من أجل التعريف بالهوية المغاربية المشتركة، والتشجيع على إجراء دراسات شاملة بشأن كيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعيِة، ودعم المبادرات الفردية والجماعية من أجل تأسيس صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي التي تهتم بتنمية الهوية المغاربية”.

وناشدت بـ “توجيه الاعلام الرقمي لمزيد من الاهتمام بعناصر الهوية، مع “الاهتمام بمحتوى الإعلام الرقمي للمساهمة في التعريف بالهوية المغاربية الجامعة، والدعوة إلى تكوين وتقوية قدرات الصحفيين والمؤسسات الصحفية المهتمين بقضايا المغاربية؛ إضافة إلى “العمل على إنشاء شبكات تساعد على توفير المعلومات التي تعرف بالدول المغاربية”.

وشمل برنامج اليوم الدراسي، ورشات حول موضوع الإعلام تمحورت حول: “دور الإعلام الإلكتروني في تنمية الهوية المغاربية” و “انعكاسات مواقع التواصل الاجتماعي في دول المغرب الكبير “ و “صحافة الموبايل “ .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 81 = 86