مجموعة (ميركير) الصناعية تطلق وحدة جديدة في الدار البيضاء

أطلقت مجموعة (ميركير) المغربية الصناعية المتخصصة في إنتاج مواد النظافة ، الخميس في الدار البيضاء ،وحدة صناعية جديدة ، مما يزيد طاقتها الإنتاجية من 12 إلى 15000 طن سنويا.

وجرى افتتاح هذه الوحدة بحضور وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي  مولاي حفيظ العلمي ،ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب صلاح الدين مزوار .

و قد تطلبت الوحدة التصنيعية ومنصة التخزين والخدمات اللوجستيكية ،المقامة على مساحة إجمالية تصل الى 8 الاف متر مربع ،استثمارا بقيمة 65 مليون درهم ، مما زاد من القوة العاملة للشركة من 80 إلى 100 شخص على مدار السنوات الخمس المقبلة.

و في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء أشاد العلمي بوتيرة النمو الذي حققته مجموعة ميركير الصناعية منذ إنشائها سنة 1992 ، مشيرا إلى أهمية دعم تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة المغربية وتعزيز قدرتها التنافسية.

كما أكد على أهمية تصنيع منتجات التنظيف المحلية بدلا من استيرادها ، دعيا بالمناسبة الشركاء الدوليين للشركة لاستكشاف فرص الاستثمار في المغرب والاستفادة من مناخ الاستثمار المعتمد في المملكة .

من جانبه ، اعتبر رئيس مجموعة ميركير شكيب بناني أن الزيادة الكبيرة في الطاقة الإنتاجية ستفتح افاقا جديدة لشركته ، مبرزا الدينامية التي يشهدها قطاع منتجات النظافة المهنية الموجهة للوحدات الفندقية والمطاعم والصناعات الغذائية.

وقال إن النظافة عنصر أساسي في التعرف على جودة أي منتج ، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف أيضا قطاع التصدير ، وخاصة السوق الأفريقية ، المدعوم بهذا الاستثمار الجديد.

ومن شأن هذا التوسع أن يمنح لشركة ميركيور الصناعية بعدا استراتيجيا جديدا، بحجمها الذي تطور 12 مرة ، مما يسمح لها بدعم النمو الكبير الذي تشهده قطاعات السياحة والصحة و الصناعة الغذائية في المغرب.

و تضم العلامات التجارية المصنعة المعترف بها دوليا ، كلا من “PROQUIMIA” في مجال نظافة المطابخ و غرفة الغسيل والتدبير المنزلي ، “GALA”و المتخصصة في معالجة وحماية التربة ، و”VITA” المتخصصة في النظافة وتطهير اليدين و “Aura” ، المتخصصة في تطهير الروائح و “SAFEPOOL” المتخصص في معالجة وتطهير مياه أحواض السباحة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + = 7