أحمد أمشكح في استضافة الاشتراكي الموحد بسيدي بنور لتوقيع كتابه :«كيف رتّب الحسن الثاني انتقال العرش لولي عهده »

متابعة – محمد بومهالي

نظم الحزب الاشتراكي الموحد فرع سيدي بنور الخميس 30ماي 2019 بالمركز الثقافي نشاطا فكريا تمثل في تقديم وتوقيع كتاب الصحفي احمد مشكح والموسوم ب:«كيف رتّب الحسن الثاني انتقال العرش لولي عهده » وذلك بمشاركة كاتب الفرع الاقليمي الاستاذ عبد الرزاق بن شريج و الأستاذ ادريس الغزلاوي مسيرا، و الاستاذ معاد نفيذ مقررا وبمشاركة المؤلف أحمد امشكح وحضور تلة من الاساتذة والصحفيين و المهتمين.
وهكذا وفي كلمة الافتتاح رحب مسير الجلسة بالكاتب وبالضيوف و باسطا لحيثيات اللقاء ومقدما نبذة عن مسار الصحفي احمد مشكح في شقيه التكويني بكل من المعهد العالي للصحافة وبمؤسسة الاهرام المصرية وكذا المهني بدءا بأسبوعية النشرة وانتهاء بحريدة المساء مرورا بأسبوعية الصحيفة ،مؤكدا ان الأستاذ أحمد مشكح قد ولج الصحافة من باب السياسة وهذه المسألة تشكل مفتاحا لتناول متن الكتاب.
بعد ذلك تناول الكلمة الأستاذ عبد الرزاق بن شريج حاول من خلالها الإحاطة بالمقالات الاتنا والعشرين التي تضمنها الكتاب معتمدا قراءة تشويقية لكل مقالة على حدى معترفا في الوقت ذاته بصعوبة تلخيص المقالة لما تحتوية من بناء مكثف للمعطيات والأخبار.
في الاخير تناول الكلمة صاحب الكتاب شكر من خلالها الجهات المنظمة والحضور ومقدما لحيثيات صدور الكتاب قائلا بهذا الخصوص أن محتوى الكتاب عبارة عن مقالات سبق ونشرها في إحدى الصحف ضمن عمود فسحة الصيف سنة 2016 تناول خلالها مرحلة هامة من تاريخ المغرب السياسي والمتمثلة في انتقال العرش وما رافق ذلك من تدافع سياسي طبع راهننا اليوم مذكرا بطريقة مركزة ببعض الأحداث التي رافقت ذلك التحول ودور كل من الملك الحسن الثاني وأحزاب المعارضة(الكتلة) وكذا بالمتدخلين الأجانب وعلى رأسهم فرنسا والولايات المتحدة الامريكية مرورا بإدريس البصري وزير الداخلية القوي والأمير مولاي هشام ووصولا الى الملك محمد السادس الذي بويع لأول مرة حسب الكاتب بيعة مكتوبة وأخرى كما جردت العادة. كما أشار الكاتب في معرض حديث الى أن صدور الكتاب يعود فيه الفضل الى الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة التي أخذت على عاتقها مساعدة الكتاب من ابناء المدينة على طبع كتبهم.
هذا وقد اختتم اللقاء بتدخلات بعض الحاضرين أغنت النقاش تلاه حفل توقيع الكتاب من قبل صاحبه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 2