امسية رمضانية على شرف الجالية المغربية المقيمة بالخارج

سطات – عبد النبي الطوسي

التأم ممثلين عن الهيئة الوطنية لمغاربة العالم يوم الاربعاء 22 ماي من السنة الجارية، خلال حفل إفطار كان مناسبة لتكريم وجوه أبدعت وساهمت في الرقي بالعمل الجمعوي خصوصا من فئة الجيل الأول، كما كانت الأمسية الرمضانية فرصة لعقد لقاء مصغر بين أعضاء الهيئة، حيث تم تسليط الضوء على المرحلة المتقدمة التي أصبح يحتلها المغرب تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي مناسبة كذلك يضيف عزيز وهبي الفاعل الجمعوي والمنسق العام للهيئة الوطنية لمغاربة العالم، والمستثمر في إحدى المركبات السياحية بسطات، ” أضاف ” أن الجيل الأول من الجالية المغربية المقيمة بالخارج قدمت وما زالت تقدم الكثير لهذا البلد المغرب من خلالها استثمار الجالية المغربية في بلها، وتلميع صورته بالخارج، فضلا عن التحويلات المالية رغم بعض الصعوبات والاكراهات التي يعانيها الجيل الأول.
وفي نفس السياق تناول اللقاء الصعوبات التي التي تصادف الجالية المغربية عند عودتها للخارج مباشرة بعد الانتهاء من زيارة بلدهم المغرب، وطالبوا اتخاذ إجراءات مهمة لتسهيل عملية العبور، كما طالبوا بضرورة الالتفاتة للمهاجرين من الجيل الأول الذين مازالوا متشبتين ببلدهم الأم ، مع ضرورة المساهمة في التواصل معهم باستمرار قصد تجاوز مجموعة من العراقيل وتبسيط المساطر وتشجيع الاستثمار،على مستوى تعاملهم وتواصلهم مع مجموعة من المؤسسات والادارات بالمغرب أو بالخارج.
تجدر الاشارة أن الهيئة الوطنية لمغاربة العالم قامت بزيارة لضريح المغفور له محمد الخامس، حيث أكدت الهيئة عن التزامها وتشبتها بالسدة العالية بالله، لخدمة الوطن في إطار ترسيخ ثقافة الوطنية الحقة وزرعها في نفوس أبناءها.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 4