ساجد يعقد لقاء مع اكبر المستثمرين السياحيين بالمغرب

عقد السيد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي صباح اليوم، جلسة عمل مع السيد Henri Giscard d’Estaing، رئيس Club Med والوفد المرافق له على هامش الزيارة التي يقوم بها للمغرب.
ويعتبر Club Med من اكبر المستثمرين والمهنيين السياحيين بالمغرب ومن الاولين الذين وضعوا ثقتهم في الترويج لوجهة المملكة المغربية. حيث ابرم شراكة مميزة مع مجموعة صندوق الايداع والتدبير سنة 2000، وهو يشهد ديناميكية قوية في الانفتاح على العديد من المشاريع الجديدة.

نوه السيد ساجد بمكانة Club Med بالمغرب مؤكدا على دعمه لتسويق منتوجه السياحي وكذلك الاستثمار في وجهات سياحية منتجة جديدة ستمكن من انعاش السياحة وإبراز المؤهلات السياحية والطبيعية التي تزخر يها هذه الوجة مما سيعمل على جلب اكبر عدد ممكن من السياح، وستساعد كذلك على دعم الشباب خلال المرحلة الانتقالية من التكوين إلى الحياة العملية.

وأوضح السيد الوزير خلال هذا اللقاء ان التحولات التي تشهدها الوجهة المغربية علاوة على ثقافة وأسلوب العيش والتقاليد والمميزات الطبيعية للمغرب والذي يرمز للتاريخ العريق والحضارة الثقافية والثراثية. ستعطي دفعة قوية لإنجاح رؤية Club Med المستقبلية في توسيع نشاطه السياحي بالمغرب.

ومن جهته اعرب السيد Henri Giscard d’Estaing عزمه على التعاون مع مجموعة من المنعشين السياحيين ووكلاء اسفار مغاربة وعقد شراكات تخص المجال الفندقي والسياحي.

اتفقا الجانبان على تعزيز الإنجازات الحالية وتطويرها وإعطاء انطلاقة مشاريع جديد بوجهات مغربية جديدة وفق معايير دولية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 2