الهند تتجه إلى حظر تصدير الأرز بعد تدهور المحصول

تسبب تراجع التساقطات المطرية في مناطق زراعة الأرز الرئيسية بالهند في تقليص المساحات المزروعة، ما يثير مخاوف من أن أكبر دولة م صدرة للأرز قد تحد من صادراتها بعد فرض قيود على مبيعات القمح والسكر لتوفير الأمن الغذائي.

ونقلت تقارير إخبارية عن وزارة الزراعة، اليوم السبت، أن إجمالي مساحة زراعة الأرز في الهند، وهي ثاني أكبر منتج له في العالم، تراجع بواقع 12 في المئة حتى الآن هذا العام.

وسجلت الوزارة أن مساحة زراعة الأرز تراجعت إلى 30.98 مليون هكتار اعتبارا من 12 غشت، من 35.36 مليون هكتار قبل عام، غير أن المنطقة المخصصة لقصب السكر ارتفعت إلى 5.52 مليون هكتار من 5.45 مليون.

وأوضحت أن المحصول يتراجع في وقت يضر فيه ارتفاع أسعار الغذاء بالاقتصادات في مختلف أنحاء العالم، وهو ما سيؤثر على ملايير الأشخاص الذين يعتمدون على هذه السلعة الرئيسية، مبرزة أن الهند تسهم بنحو 40 في المئة في التجارة العالمية للأرز.

يذكر أن الهند منعت تصدير القمح في ماي الماضي، معتبرة أن الأمن الغذائي للبلاد مهدد، بعدما أضرت موجة حر تجاوزت الأرقام القياسية بمحصول القمح في العديد من الولايات، كما قيدت صادرات السكر لتأمين إمدادها الغذائي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 56 = 62