أكادير..انطلاق اشغال الدورة الأولى من منتدى “المستشفى العمومي وآفاق المستقبل”

أكادير – الترناوي عبد المجيد

انطلقت صباح اليوم، الخميس 24 يناير الجاري، بمدينة أكادير اشغال الدورة الأولى من منتدى “المستشفى العمومي وآفاق المستقبل” الذي يحضره أزيد من 300 شخص من الفاعلين في القطاع الصحي، سواء منهم العاملون في القطاع العمومي أو القطاع الخاص، إلى جانب نخبة من الخبراء والأخصائيين المغاربة والأوربيين.

ويهدف هذا المنتدى، الذي ينظم من طرف وزارة الصحة بشراكة مع الاتحاد الأوربي، من أجل التباحث حول الوسائل المبتكرة لتحسين خدمات المستشفيات، والاستجابة بفعالية  لحاجيات المواطنين في مجال التطبيب والاستشفاء، كما يندرج المنتدى في إطار برنامج الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوربي لإصلاح القطاع الصحي ( باص 2)، وذلك يهدف تفعيل مخطط وزارة الصحة لسنة 2025 الذي تستند رؤيته إلى مبادئ الاستمرارية والقرب والتضامن والمساواة والكفاءة وجودة الخدمات.

وقال البروفيسور هشام نجمي، الكاتب العام لوزارة الصحة، بالمناسبة، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، أن هذا اللقاء يندرج ضمن منطق البناء الجماعي للسياسة الصحية، خاصة في الشق المتعلق بالسياسة الاستشفائية التي ترتكز على مبادئ دستور المملكة لسنة 2011، وعلى التعليمات الملكية السامية، مشيرا إلى أن اللقاء يتيح الفرصة للتباحث واقتراح سبل العمل الكفيلة بتحين المردودية في المستشفيات، والرفع من تفاعلها إزاء الاحتياجات الصحية.

وتضمنت برمجة هذا المنتدى سبع موائد مستديرة، حيث سيقوم الخبراء بتدارس أهم المواضيع المتعلقة بقطاع الصحة في المغرب، وذلك وفقًا للسياسة الجديدة للمستشفيات التي تنهجها وزارة الصحة، والتي تتجلى في المؤسسات العمومية للصحة، المنظمة في مجموعات أكثر استقلالية ومنفتحة على التطور التكنولوجي والرقمي والمندرجة ضمن بُعْدِ التنمية المستدامة، التي التزم بها المغرب.

وتطرقت الجلسة الافتتاحية لهذه المنتدى الأول، المنظم على مدى يومين، والذي حضر أشغاله على الخصوص، وزير الصحة أنس الدكالي والكاتب العام للوزارة، هشام نجمي، وممثل مندوبية الاتحاد الأوربي في الرباط، والخبير الدولي في مجال الصحة،الدكتور كي فالي، وعدد من الشخصيات، إلى سبل تحسين خدمات المستشفيات والاستجابة لحاجيات المواطنين في مجال التطبيب والاستشفاء بالمغرب.

المغرب الآن .. صوت كل المغاربة

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


13 + = 18