هواوي تطلق مبادرات لتعزيز نطاق الأعمال وزيادة المرونة والتغلب على التحديات

الدار البيضاء – نظمت هواوي قمتها العالمية الـ 18 للمحللين Huawei Global Analyst Summit ، وذلك يوم الإثنين 12 أبريل الجاري في شينجن، حيث حضر اللقاء أكثر من 400 ضيف بشكل شخصي، من ضمنهم محللي القطاع الصناعي والمحللين الماليين وقادة الفكر وممثلي وسائل الإعلام من مختلف أنحاء العالم عبر الأنترنت.

ونقل بيان لهواوي عن رئيس مجلس الإدارة الدوري للشركة إريك شو، بخصوص أداء عام 2020 تأكيده على اعتزام الشركة تطبيق خمس مبادرات استراتيجية للمضي قدما في هذا المنحى.

وتتمثل هذه المبادرات في تعزيز نطاق محفظة الأعمال لتعزيز المرونة، حيث ستعمل هواوي في إطار هذه الجهود على تعزيز قدراتها البرمجية والاستثمار بشكل أكبر في الأعمال التجارية الأقل اعتمادا على تقنيات العمليات المتقدمة، وكذلك الاستثمار في مكونات المركبات الذكية. كما ستحرص على تحقيق أقصى قيمة من الجيل الخامس وتحديد معايير الجيل 5,5 مع أطراف قطاع الاتصالات الأخرى من أجل تحفيز تطور الاتصالات المتنقلة.

كما تهم توفير تجربة سلسة وذكية تركز على المستخدم وذكية عبر جميع السيناريوهات وتقديم الابتكارات من أجل تقليل استهلاك الطاقة لعالم منخفض الكربون ومعالجة تحديات استمرارية التوريد.

وشدد إريك شو على أن “إعادة بناء الثقة واستعادة التعاون عبر سلسلة توريد أشباه الموصلات العالمية أمر بالغ الأهمية لإعادة القطاع إلى المسار الصحيح”.

ونظرا لأن جائحة كوفيد-19 وعدم اليقين الجيوسياسي سيؤديان إلى ظهور تحديات جديدة باستمرار، تواصل هواوي الابتكار ودفع التحول الرقمي إلى الأمام وربط المجتمع من أجل بناء عالم ذكي متصل بالكامل.

وبدأ ويليام شو، رئيس مجلس إدارة معهد هواوي للبحوث الاستراتيجية، كلمته بمناقشة التحديات التي ستؤثر على الرفاهية الاجتماعية خلال العقد المقبل، والتي تتضمن شيخوخة السكان وزيادة استهلاك الطاقة بشكل متواصل. وتركز هواوي أيضا أبحاثها على الجيل 5.5 ، والألياف الضوئية النانوية ، وتحسين الشبكة ، وقوة الحوسبة ، والذكاء الاصطناعي ، وتخزين البيانات ، والصحة الإلكترونية ، واقتصاد الطاقة.

وقال ويليام شو: “نتوقع أن نرى في العقد القادم العديد من التحسينات الكبيرة في المجتمع. ومن أجل تعزيز هذه الجهود، نأمل في تضافر جهود مختلف الصناعات والأوساط الأكاديمية ومعاهد البحث ومطوري التطبيقات للتعامل مع التحديات التي تواجه البشرية. فلكل منا دور يؤديه لتحقيق الرؤية المشتركة بينما نستكشف كيفية تعزيز الاتصالات، وتسريع الحوسبة، والتحول نحو الطاقة النظيفة. دعونا نمضي معاً قدماً نحو عالم ذكي في العام 2030”.

ويذكر أن أول قمة عالمية لمحللي صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات من هواوي عقدت في سنة 2004، وتُعقد سنوياً منذ ذلك العام.

وتنعقد قمة هذا العام تحت عنوان “بناء عالم ذكي متصل بالكامل” خلال الفترة من 12 إلى 14 أبريل. وتضم القمة عدداً من الجلسات النقاشية التي يشارك فيها خبراء صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات من جميع أنحاء العالم رؤاهم الفريدة ويناقشون الاتجاهات المستقبلية.

وشركة هواوي هي مزود عالمي لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعمل مع 45 من الـ 50 أفضل مشغل في السوق العالمية.

ومن خلال استثمارها في العملاء عبر الابتكار والشراكات القوية، تقدم هواوي حلولا فعالة وشاملة في شبكات الاتصالات والأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية.

وعبر توفير حلول وخدمات تنافسية، يؤكد موظفو هواوي البالغ عددهم 194 ألف موظف على التزامهم بخلق القيمة لمشغلي الاتصالات والشركات والمستهلكين. وتنتشر منتجات وحلول هواوي في أكثر من 170 دولة، وتخدم أكثر من ثلث سكان العالم. وتأسست شركة Huawei سنة 1987 ، وهي شركة خاصة مملوكة بنسبة 100٪ لموظفيها.

وبخصوص هواوي المغرب، فقد استقرت في المغرب عام 2002 ، وكان أول مكتب لها في الرباط ثم الدار البيضاء.

واستطاعت خلق العديد من فرص الشغل، حيث وفرت Huawei ما بين 700 و 800 وظيفة مباشرة وغير مباشرة. أما الرقم المهم الثاني، الذي يجب تسليط الضوء عليه، فهو كمية المشتريات المحلية التي تتجاوز 40 مليون دولار أمريكي. وهواوي المغرب هي المورد الرئيسي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب.

وتدرك Huawei أيضا مسؤوليتها الاجتماعية وأهمية دعم عمليات دائمة ومستمرة للتقدم والتطور ونقل مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتكوين المواهب المغربية في المجال الرقمي من خلال برامج مختلفة من قبيل برنامج Seeds for the future وأكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجولات Huawei ICT للجامعات ومسابقة Huawei ICT.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 73 = 82