مؤسسة «أورنج» تطلق في رمضان مبادرة «النقر التضامني» مع برنامج «خطوة خير»

في إطار التزامها من أجل تحقيق الادماج الرقمي وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، تقوم شركة الاتصالات عالية الصبيب أورنج المغرب، الفاعل الرئيسي في مجال رقمنة البلاد، بالتعاون مع مؤسساتها، بإطلاق برنامج خطوة خير.

خطوة خير هي مبادرة تضامنية مفتوحة للجميع، تمكن عبر حركة بسيطة، من القيام بخطوة كبيرة نحو تحقيق الادماج الرقمي في البلاد.
 

العملية بسيطة للغاية. يكفي دخول الموقع الالكتروني www.khatwatkhir.ma، والقيام بأكبر عدد ممكن من النقرات في ظرف 10 ثواني. ستعمل أورنج على تحويل مجموع النقرات المحصلة بشكل اتوماتيكي إلى رصيد انترنيت، بمعدل 10 ميغابايت لكل نقرة. يمكن تكرار العملية بلا حدود.

تأمل أورنج أن في نهاية كل أسبوع سيتم إنشاء ملايين الجيجابايت من التبرعات بالبيانات لتعبئة آلاف اللوحات إلكترونية والهواتف الذكية برصيد الانترنيت الذي تم تحصيله ، وسيقوم موظفو أورنج المغرب بتوزيع هذه الأجهزة على 4 جمعيات مغربية، تعمل كل منها لخدمة قضية إجتماعية مهمة : الجمعية المغربية للرياضة والتنمية )مراكش(، وجمعية Marocains Pluriels )الصويرة( وجمعية Banque Alimentaire )خنيفرة( وجمعية شروق )الدار البيضاء والرباط).

تقوم أورنج المغرب، بهذه المناسبة، بحشد موظفيها مرة أخرى، ودعوتهم للإنخراط بشكل تطوعي في دينامية دعم وتدريب الجمعيات والمستفيدين. حيث سيقومون بتنظيم وتنشيط دورات تعليمية وتدريبية وتوعوية حول الاستخدام المسؤول والمنتج للرقمنة. ً ً

جعلت أورنج المغرب من الإدماج الرقمي محورا رئيسيا ضمن مسؤوليتها الاجتماعية. وقد ساهمت مؤسسة أورنج المغرب في العديد من المشاريع التي تضع هذه القضية في صميم اهتماماتها.

يؤكد هندريك كاستيل، المدير العام لشركة أورنج المغرب، حول هذا الموضوع، “نحن نعمل كل يوم من أجل تحقيق الادماج الرقمي. كما نلتزم بتقديم عروض موجهة للفئات محدودة الدخل، من أجل اخراجها من الاقصاء”. مضيفًا، «نقوم، بهدف جعل الرقمنة رافعة لتكافؤ الفرص، بإنشاء وتشغيل أنظمة دعم وتكوين كفيلة بجعل الحلول الرقمية دعائم للإدماج الاقتصادي والاجتماعي». 

وبهذا فإن مبادرة “خطوة خير” تتماشى تماًما مع هذه الالتزامات.

في عالم يأخد من انتباهنا الكثير بشكل مستمر، يعتبر تخصيص بعد الوقت للمرور إلى “وضع التضامن” مساهمة كبيرة. يمكن للجميع الانخراط، من خلال بضع نقرات، في مبادرة جماعية من السخاء والتضامن بما يتماشى مع روح هذا الشهر الفضيل.

نبذة عن أورنج المغرب :

أورنج المغرب شركة إتصالات متعددة الخدمات تنشط في مجالات النقال والثابت والأمن الرقمي والأداء عبر الهاتف النقال.

يتوفر مشغل الاتصالات شبكات عالية السرعة للثابت والنقال، بفضل تقنيات 4G و FTTH )الألياف البصرية(، للإستجابة إلى تطور الاستخدامات، والتحولات التكنولوجيا وكذا إنتظرات الزبناء.

عند تأسيسها سنة 1999، كانت أورنج المغرب نتيجة تحالف رواد للإتصالات ومجموعات مالية وصناعية مغربية قوية، وهي كل من مجموعتي Finance Com وصندوق الإيداع والتدبير.

يسهر المشغل على خدمة 14.5 مليون زبون في المغرب ويتوفر على ما يقارب 450 نقطة بيع في مختلف أنحاء البلاد.

توظف أورنج المغرب ما يقرب من 1300 رجل وامرأة يعملون بشكل يومي، على توفير تجربة زبناء لا تضاهى، الأمر الذي مكن المشغل من الظفر للسنة الرابعة على التوالي، بجائزة “الأفضل في خدمة الزبناء في المغرب”.

و مكافأة لها على نهج التحسين المستمر الذي تسلكه، تم إختيار أورنج المغرب للسنة السادسة على التوالي بجائزة “Top Employer Morocco and Africa”، لأفضل مشغل في المغرب وأفريقيا، وهي شهادة تأتي لتعترف بجودة ممارسات الموارد البشرية التي يتبناها المشغل.

كما جعلت أورنج المغرب من التضامن الرقمي المبدأ الذي يوجه إجراءات الرعاية الخاصة بها تحت العلامة التجارية Orange Foundation )مؤسسة أورنج(، وذلك لكون التكنولوجيا الرقمية في قلب أعمال مجموعة أورنج والتضامن هو ما يدفعها كمؤسسة.

تهدف مؤسسة أورنج في المغرب إلى تسهيل الاندماج الاجتماعي والمهني للشباب والنساء المعوزين، والأشخاص المصابين بالتوحد، من خلال برامج تعليم وتكوين رقمية.

تعمل مؤسسة أورنج، التي تتواجد في 16 دولة، على أن تكون على مقربة الساكنة قدر الإمكان من خلال إطلاق مبادراتها بمشاركة موظفي مجموعة أورنج، وبشراكة مع الجمعيات والمنظمات غير الحكومية المحلية.

قدمت المجموعة في دجنبر 2019، مخططها الاستراتيجي الجديد “2025 Engage” والذي يهدف، في إطار تحقيق المثالية الاجتماعية والبيئية، إلى إعادة إبتكار مهنتها كمشغل إتصالات.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 43 = 47