الداخلة .. بدعم من المجلس الجهوي المدارات السياحية للصناعة التقليدية أداة جديدة لتطوير السياحة بالجهة

يدخل مشروع المدارت السياحية للصناعة التقليدية ضمن العقد المتعلق بتنزيل البرنامج التنموي المندمج لجهة الداخلة وادي الذهب، حيث يهدف إلى دعم و تطوير قطاع الصناعة التقليدية والمساهمة في تسويق المنتوج المحلي للصناع والصانعات، و يتعلق المشروع بتحديد المدارات السياحية (خمسة مدارات)؛ “مدار خاص بالمجوهرات، الصناعة الجلدية، مستحضرات التجميل، الخياطة، الصناعات اليدوية النباتية”، كما يمكّن مشروع المدارات السياحية المحتضنة للصناعة التقليدية، من تمكين الفضاءات الخاصة بالصناعة التي تحتضنها الداخلة من لوحات للتشوير والتوجيه والإخبار والتفسير لفائدة الزوار.

وتضمن هذا المشروع الذي يساهم فيه المجلس الجهوي بغلاف مالي قدره 530,000 درهم بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي، وغرفة الصناعة التقليدية، وكذا الجماعة الترابية الداخلة، -تضمن- تحيين المدارات السياحية المحتضنة للصناعة التقليدية بالجهة، من خلال وضع سلسلة من لوحات التشوير السياحية بمختلف المواقع لتوجيه الزوار وإخبارهم وذلك عبر مختلف المدارات السياحية، وتم في هذا الإطار وضع ما مجموعه 40 لوحة إرشادية منها 26 لوحة للتشوير و 6 لوحات للتعريف بالمرافق والفضاءات الخاصة بالصناعة التقليدية، مثل “مجمع الصناعة، دار الصانعة، مركز التكوين لحرف الصناعة التقليدية، السوق القديم، متعدد التخصصات لبئر كندوز، تعاونية الإحسان إمليلي”، كما تم وضع ست لوحات إخبارية تتضمن خرائط ومواقع الصناعة التقليدية، إلى جانب هذا تم وضع لوحات بانورامية شاملة، واحدة عند مدخل المطار وأخرى بالمركز الحدودي الكركرات تتضمن كل المعلومات عن المرافق.

وتستهدف هذه العلامات التشويرية أيضا دعم النشاط السياحي المحلي من أجل إضفاء الطابع السياحي على التراث الثقافي للجهة، نقط بيع للمنتجات وخدمات الصناعة التقليدية، والتي ستستفيد من الإنعكاسات الإقتصادية للأنشطة السياحية، كما سيكون لها أثر إيجابي مباشر على الصانع التقليدي، حيث يهدف هذا المشروع إلى إعطاء أفضل الإرشادات حول مختلف فضاءات الصناعة التي تشملها هذه المدارات.

وتجدر الإشارة أن قطاع الصناعة التقليدية يكتسي أهمية كبيرة بالنظر إلى ما يختزنه من مقومات حضارية وثقافية مرتبطة بعادات وتقاليد ساكنة الجهة، فضلا عن مكانته الإقتصادية والإجتماعية وإسهامه في تحقيق التنمية وتوفير فرص الشغل، وذلك ما يسعى مجلس جهة الداخلة وادي الذهب إلى تحقيقه من خلال إتفاقية الشراكة الهامة التي تربطه بوزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي، والتي تهم بالأساس الإرتقاء بهذه القطاعات الحيوية وتجويد خدماتها على صعيد الجهة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 4