الجولة “24” للدوري الإسباني “لاليغا سانتاندير” المشاركون في البطولات الأوروبية تنتظرهم مهمة صعبة

نجحت جميع الفرق الإسبانية السبعة التي تشارك في البطولات الأوروبية هذا الموسم من عبور مرحلة المجموعات وبلوغ الأدوار الإقصائية، وتواجد خمسة منهم في مباريات دوري أبطال أوروبا و”يوربا ليغ” خلال منتصف الأسبوع الجاري، مع استعداد اثنين آخرين لاستئناف مشوارهم الأوروبي خلال الأسبوع المقبل، وبين ذلك سيكون التركيز على الجولة “24” للدوري الإسباني لكرة القدم “لاليغا سانتاندير” الذي تستعد فيه هذه الفرق المشاركة أوروبياً لخوض مباريات صعبة للغاية.

وتنطلق هذه الجولة ليلة الجمعة، مع فريق يتطلع للتأهل إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل، وهذا الفريق هو ريال بيتيس، الذي تعرض لخسارة واحدة فقط في الدوري في 2021، أمام برشلونة، فيما يبدو الفريق “الأخضر والأبيض” في حالة ممتازة قبل مواجهة خيتافي المتعثر الذي لم يحرز أي هدف طوال 449 دقيقة لعب متواصلة.

وتنطلق مباريات يوم السبت، بمعركة كبيرة بحسابات ست نقاط عندما يستضيف إلتشي منافسه إيبار، ولم يحقق الفريق المضيف الفوز في آخر 16 مباراة في الدوري، لكن هناك تفاؤل متجدد في ملعب “مانويل مارتينزفاليرو” بعد عودة المدرب السابق المفضل لدى المشجعين فران إسكريباليحل مكان خورخي ألميرون، وسيكون إيبار مطالباً بتوخي الحذر من احتمالية حصول قاعدة “ردة فعل المدرب الجديد” الكلاسيكية.

ثم يلتقي أتلتيكو مدريد مع ليفانتي في العاصمة الإسبانية، وبسبب ضغط الروزنامة، فإن هذا اللقاء الثاني بينهما في غضون أربعة أيام فقط، حيث التقيا ليلة الأربعاء في مباراة مؤجلة من مرحلة الذهاب وانتهى اللقاء بالتعادل 1-1، والآن سيعاودان الصراع مجدداً يوم السبت.

أما فالنسيا الذي حقق فوزاً يتيماً في آخر 6 مباريات، فإنه يستقبل سيلتا فيغو على ملعب ميستايا، ولعل الأخبار الجيدة لفالنسيا والسيئة للفريق الجاليكي هي إيقاف ياغو أسباس وغيابه عن هذا اللقاء، وسيكون فريق “الخفافيش” بأمس الحاجة للتفوق والاستفادة من النقاط الثلاث.

وتشهد ليلة السبت لقاء بين ريال بلد الوليد وريال مدريد، وهما الفريقان المدججان بالإصابات في الوقت الحالي، ولعل ريال مدريد نجح بالتعامل مع الأمر بصورة أفضل عن منافسه الملقب بـ”بوسيلا”، بعدما حقق فريق زين الدين زيدان الفوز في آخر ثلاث مباريات في الدوري، ولكن تنتظره خلال الأسبوع المقبل مهمة العودة إلى منافسات دوري أبطال أوروبا، لذلك بالتأكيد فإن فريق العاصمة يريد الإعلان عن نفسه بقوة في ملعب خوسيه زوريلا.

ويعود برشلونة إلى منافسات الدوري يوم الأحد بعد أحداث مباراته الأوروبية، وهو ويتطلع للتعويض من خيبة الأمل أمام باريس سان جيرمان، من خلال تقديم أداء مقنع على ملعبه أمام قادش – الذي حقق الفوز على البرسا وريال مدريد هذا الموسم، ويتطلع الفريق الأندلسي للعودة إلى درب الانتصارات بعدما تعرض لأربعة خسارات متتالية، ومع حاجة الفريقان لتحقيق نتيجة إيجابية، يجب أن تكون هذه مباراة مثيرة للاهتمام في كامب نو.

بعد ذلك سيكون لقاء الديربي بين ريال سوسيداد وضيفه ديبورتيفو ألافيس، انتهت المباراة الأولى بينهما مطلع الموسم بالتعادل، لكن ألافيسسيأمل لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة مستغلاً إرهاق منافسه الريال الذي يخوض مباراة كبيرة في “يوربا ليغ” ضد مانشستر يونايتد.

سيفكر ويسكا بنفس الطريقة بالتأكيد عندما يستضيف غرناطة مساء الأحد، حيث يخوض الفريق الأندلسي مباراة قوية مع نابولي في “يوربا ليغ”، وعلى الرغم من بقاء ويسكا في منطقة الهبوط، لكن الأداء تحسن كثيراً تحت قيادة المدرب الجديد باكيتا، ويشعر الفريق بالثقة لتحقيق نتيجة إيجابية بعد مواجهة إشبيلية وريال مدريد في الأسابيع الأخيرة.

بعد ذلك، يخوض فياريال ليلة الأحد، ما يمكن القول إنه التحدي الأصعب لجميع المشاركين في “يوربا ليغ” بقيامه برحله إلى أتلتيك المتألق منذ تولي مارسيلينيو المسؤولية في بلباو، فحقق لقب كأس السوبر الإسباني، وبلغ نصف نهائي كأس الملك، وحقق فوزين مسجلاً فيهما أربعة أهداف في الدوري، في غضون ذلك، فشل فياريال من الفوز في آخر خمس مبارياته له في الدوري، ويتطلع فريق “الغواصات الصفراء” لتذوق طعم الانتصار مجدداً أمام مدربهم السابق، لكنه يدرك أن الأمر لن يكون سهلاً.

وتختتم الجولة الـ 24، بمباراة رائعة أخرى حيث يستضيف أوساسونا منافسه إشبيلية، وهو فريق إسباني آخر يخوض الجولة بعد خوض مواجهة قارية، وعلى الرغم من فوز الأندلسيين بآخر خمس مباريات في الدوري تلقت خلالها شباكه هدفاً واحداً فقط، فإن أوساسونا لديه مسيرة جيدة حيث فاز بثلاثة من آخر أربعة مباريات، مع حصوله على فترة راحة أطول بين المباريات، لذلك قد يتخيلون فقط فرصتهم في تحقيق نصر جديد في مباراة ليلة الاثنين هذه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


44 − 41 =