أيقونة الدفاع عن القضية الوطنية بأمريكا .. ندى رفاعي مغربية مهووسة بحب وطنها الأم

متابعة – عادل العربي

اشادت سفيرة النوايا الحسنة بأمريكا السيدة ندى الرفاعي بالإعلان التاريخي للولايات الأمريكية بالاعتراف الرسمي بالسيادة التامة والكاملة للمملكة المغربية على صحرائها.

وأكدت ندى الرفاعي في حوار أجراه معها الزميل عادل العربي من مؤسسة محيط ميديا بريس قرار فتح الولايات المتحدة قنصلية لها بمدينة الداخلة المغربية والدور المحدد لها والمتمثل في تشجيع الاستثمارات الأمريكية والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لفائدة ساكنة أقاليمنا الجنوبية.

وأوضحت أن زيارة الوفد الأمريكي الرفيع المستوى إلى الصحراء المغربية ،الذي ترأسه مساعد كاتب الدولة المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا السيد ديفيد شينكر، يعد تتويجا للانتصارات الديبلوماسية المستمرة للمملكة المغربية الشريفة .

واضافت أيقونة الدفاع عن الصحراء المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية السيدة ندى ، أن الزيارة تعد برهان على الإرادة الأمريكية القوية في تنزيل و تفعيل المرسوم الرئاسي الأمريكي بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، والذي يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية، وأكدت في هذا الصدد “ أن هذه الزيارة تمثل تأكيدا صريحا على دعم أمريكا المباشر للحكم الذاتي كحل وحيد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية .

وأشارت أن هذه الزيارة تعكس موقف أمريكا الواضح و الثابت من مغربية الصحراء، كما تشكل دليل حجة اثبات قاطع بالبرهان على استمرارية هذا الموقف الأمريكي تجاه الصحراء المغربية، وبالتالي القطع مع كل الفرضيات و التأويلات خارج هذا الإطار من طرف أعداء الوحدة الترابية المغربية.
وشجبت الدكتورة ندى في المقابل “ كل مساس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة وكل أشكال الابتزازات التي يسعى من ورائها الجيران والانفصاليون ومن يدور في فلكهم لزعزعة أمن المنطقة واستقرارها وعرقلة مسار النموذج التنموي للمغرب مع عمقه الإفريقي. “ ، وإيمانا منها بقضية المملكة العادلة التي يشيد بها العالم والمنتظم الدولي قاطبة والتي توجت مؤخرا بالقرار الأمريكي الذي أقر بسيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية والذي شكل في ذات الوقت صدمة لميليشيات الفوضى عصابة مرتزقة “البوليساريو”ومن صنعهم.
وعبرت السيدة الرفاعي عن سعادتها البالغة و إعجابها بالقرارات السديدة والحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس و كافة خطواته النيرة الرامية إلى إقرار السلم بالمنطقة وتحقيق ازدهارها وتنميتها خدمة لساكنة أبناء الصحراء، ولكافة أبناء المملكة المغربية الشريفة.
وللاشارة فقد نظم أفراد الجالية المغربية المقيمة في الولايات المتحدة، تظاهرة هامة للتعبير عن دعمهم لمبادرات المملكة المغربية الرامية للدفاع عن الوحدة الترابية وثوابت الأمة، مشيدين بالتدخل البطولي والحاسم للقوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات الحدودي، ووضع حد لاستفزازات قطاع الطرق من ميليشيات “البوليساريو”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 83 = 87