مهرجان فاس للثقافة الصوفية بصيغة افتراضية

تحتضن مدينة فاس، في الفترة الممتدة من 17 إلى 26 أكتوبر الجاري، الدورة الـ13 لمهرجان فاس للثقافة الصوفية بصيغته افتراضية، وذلك تحت شعار “فنون التواصل”.

وحسب ما ذكرته جمعية مهرجان فاس للثقافة الصوفية، الجهة المنظمة للمهرجان، فإن هذه التظاهرة ستشكل نوعا من الجواب الثقافي الإبداعي على الأزمة الصحية لجائحة كوفيد-19.

ويهدف المهرجان، حسب الجمعية المنظمة، إلى تعزيز تموقع المغرب في الحوار الثقافي كجسر بين الشرق والغرب، ومساءلة دور الصوفية في عالم اليوم والتعريف ببصمات المرجعية الصوفية في الرسم والحروفية والغناء والموسيقى والسينما.

ويتضمن برنامج الدورة باقة من الأنشطة التي تنهل من التراث الصوفي الوطني والكوني.

ويتطلع برنامج المهرجان، حسب ما أعلنت عنه الجهة المنظمة، إلى فتح آفاق جديدة لاكتشاف كنوز ثقافية وروحية متنوعة أمام الجمهور.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


21 − 15 =