المغرب الآن - المصطفى اسعد
أكدت مصادر مغربية أن رحلة للخطوط المغربية، تصل مطار محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء، ليلة الثلاثاء الأربعاء ، حاملة نعشي الضحيتين المغربيتين في اعتداء اسطنبول الإرهابي.

ونشر  موقع "الأحداث إنفو"  أن إحدى المغربيتين، اللتين لقيتا مصرعهما في الاعتداء الإرهابي في اسطنبول ليلة الاحتفال بالعام الميلادي الجديد، السبت، اسمها زينب، وهي من مدينة بني ملال في وسط المغرب ، كانت تقيم في الكويت منذ سنة 2013 ، وعمرها 35 عاما، وأخبرت عائلتها بأنها ستقضي عطلة نهاية العام الميلادي في تركيا، برفقة 3 مغربيات من المقيمات في الكويت.
كما كشفت خلية الأزمة المحدثة بالقنصلية العامة للمغرب في اسطنبول أن القتيلتين تنحدران من مدينتين مختلفتين ولا يتعلق الأمر بالتوأم اللتين انتشرت صورهما في شبكات التواصل الاجتماعي.

وقد سبق للملك محمد السادس أن أعطى تعليماته السامية للتكفل بنقل جثماني المواطنين المغربيين اللذين قتلا في هذا الهجوم الإرهابي الذي ضرب منشأة سياحية بإسطنبول، وكذا بمصاريف استشفاء المواطنين الذين أصيبوا بجروح في هذا الاعتداء.

وكانت السلطات التركية أعلنت أن منفذ الهجوم الذي تبناه داعش لاحقاً قد يكون من أوزباكستان أو قرغيستان أو من شرق الصين، دون الإفصاح عن اسمه .