آخر الأخبار :

أشرف مشاط : على الحكومة تأهيل القطاعات الحيوية

 أشرف مشاط : على الحكومة تأهيل القطاعات الحيوية

حاوره - المصطفى اسعد :
المغرب الآن تستضيف أشرف مشاط، باحث في العلوم السياسية بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة ، ونائب رئيس المركز المغربي للدراسات القانونية والسياسات العمومية لمعرفة وجهة نظره فيما يعرفه تشكيل الحكومة من تجادبات  .
اولا كيف ترون موقف شباط الاخير وموقف المجلس الوطني لحزب الاستقلال ؟
إن موقف حزب الاستقلال الذي أصدره في البيان الختامي للمجلس الاستثنائي للحزب هو موقف مؤكد لما سبق من تقارب سياسي بين حزبي الاستقلال و العدالة و التنمية، فحزب الاستقلال نقل الموقف اتجاه الحكومة من لغة التفاوض الى لغة الانخراط المشترك في قراءة واحدة للمرحلة بما يخدم المصلحة العامة للبلاد و يعطي للديمقراطية عمقها الحقيقي بغض النظر عن موقع الحزب فيما سيجري لاحقا، كذالك يمكن قراءة هذا الموقف بموقف الوفاء بين الطرفين كحلفاء سواء من داخل الحكومة او من خارجها و هذا يعني أن رئيس الحكومة المكلف قد ربح حليفا سياسيا من خارج التحالف الحكومي المقبل في حالة عدم مشاركة حزب الاستقلال في الحكومة المقبلة. أما فيما يخص موقف الامين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط بعد الزوبعة التي أحدتث تصريحاته و الاعتذار الذي قدمه فهو موقف جاء لتخفيف الضغظ الحاصل على حزب الاستقلال بشكل العام و على نفسه بشكل خاص و هو ما جعله يتخذ قرارين مهمين من خلال تفويضه لجزء من صلاحياته للجنة مؤقتة حتى انعقاد المؤتمر 17 للحزب و كذا تخليه عن موقعه ضمن الوفد المفاوض لرئيس الحكومة المكلف في مشاورات تشكيل الحكومة، هاذين القرارين في تحليلي جعلا من شباط أمينا عاما يسود داخل الحزب لكن لا يحكم.

ثانيا ما هو تصوركم لشكل المعارضة في الحكومة التي ستتشكل مع العلم أن الكل يسعى للمشاركة بها الا الأصالة والمعاصرة ؟

بالنسبة لشكل المعارضة أرى انه لابد من معرفة مآل المشاورات و المفاوضات المرتبطة بتشكيل الحكومة الجديدة أولا و معرفة الاحزاب التي ستمارس المعارضة. لكن عموما المعارضة لها مكانتها الدستورية التي تم إقرارها دستوريا في الفصول 10 و 69 و 82 من دستور 2011 حيث من المفترض ان تمارس دورا مهما و محوريا في كلا المجلسين النواب و المستشارين و تشارك في بشكل فعال في وظفتي التشريع و مراقبة العمل الحكومي و تقييم السياسات العمومية التي تعمل الحكومة على تنزيلها و ارى ان فرق المعارضة في الولاية الحكومية الجديدة مطالبة بشدة لتجاوز الاخطاء التي ارتكبتها مكونات المعارضة خلال الولاية الحكومية السابقة. و هنا لابد من الاشارة الى ان فعالية المعارضة مرتبطة الى حد كبير بفعالية الاحزاب المشكلة لها حيث انه اذا كانت هذه الاحزاب تعاني من أزمات داخلية سواء على مستوى القيادات او التنظيمات الحزبية فذالك بالطبع سيؤثر على أدائها البرلماني.

ما هي ابرز الانتظارات المستقبلية من طرف المغاربة لابن كيران وحكومته ؟


لعل أبرز الانتظارات المستقبلية من طرف المغاربة لحكومة بنكيران تهم بشكل أكبر الشق الاجتماعي حيث على الحكومة تأهيل القطاعات الحيوية كإصلاح منظومة التعليم ككل و الصحة و توفير مناصب الشغل، هذه القطاعات توجد في وضعيات جد محرجة و بالتالي فالحكومة مطالبة بالشجاعة و الجرأة السياسية لمعالجة جذرية لهذه القطاعات الحساسة.
أيضا هناك مجموعة من الملفات التشريعية المتعلقة بتنزيل القوانين التنظيمية خاصة المحرجة و منها القانون التنظيمي للاضراب و القانون الخاص بترسيم الامازيغية و القوانين المتعلقة بمسسات الحكامة التي ترهن واقع الحقوق و الحريات المنصوص عليها في الباب الثاني من الدستور، أيضا هناك ملف المقاصة الذي يتم التعامل معه بشكل تجزيئي لحد الان بحيث لم تبرز معالم الاصلاح الهيكلي لهذا الصندوق و الاجراءات المتخذة في تحرير مجموعة من المواد التي كانت مدعمة من قبل الصندوق.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news387.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.