آخر الأخبار :

افتتاح المنتدى العالمي الاول للمدن الوسيطة بشفشاون

 افتتاح المنتدى العالمي الاول للمدن الوسيطة بشفشاون

مراسلة - زهرة الزاكي
تم امس الخميس افتتاح اشغال المنتدى العالمي الاول للمدن الوسيطة تحت شعار * لنستشرف جميعا المستقبل الحضري بالمدن الوسيطة * بمدينة شفشاون والتي ستمتد على مدى 3 ايام من 5 الى 7 يوليوز الجاري .
وحضر الجلسة الافتتاحية للمنتدى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني و رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة الياس العمري ووفود تمثل 45 دولة الى جانب العديد من الشخصيات السياسية و الثقافية العالمية .
واكد رئيس الحكومة في كلمته بالمناسبة ان شفشاون محظوظة باستضافة هذا المنتدى الدولي لان الاهتمام بالمدن شيء مهم جدا لان المدن هي التي تختزل الطاقات الكبرى للتنمية ، مضيفا ان المدن الوسيطة سيكون لها دور اكبر في حل مشاكل البشرية في المستقبل ، وان العديد من المدن تعيش التحديات من كبرها سواء تحديات بالامن او توفير فرص الشغل او تحديات الحفاظ على التراث ، واكد ان الشبكة الدولية التي تنظم هدا الملتقى ستقوم بدور كبير لتحقيق اهداف رائدة ، والملتقى هو فرصة لتبادل وتقاسم التجارب والخبرات التي يمكن ان تفيد مجتمعها وشعوبها .
ومن جهته اكد الياس العمري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة ان المهمة اصبحت اكثر تعقيدا في العصر الحالي بسبب التطورات الديموغرافية واستنزاف الموارد الطبيعية وزحف العمران وهيمنة الانشطة الصناعية الملوثة والتي وضعت تحديات جديدة امام المدن .
ومن جهته اكد رئيس المنتدى العالمي للمدن الوسيطة محمد السفياني ان شفشاون محظوظة باحتضان هذا المنتدى العالمي اذ يكرس هذا المنتدى المكانة المتميزة للمغرب في عدة مجالات من قبيل المناخ والبيئة والتنمية المستدامة والجهوية المتقدمة و الحكامة الترابية .
وتميز الافتتاح بالتوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة والمديرية العامة للجماعات المحلية ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بافريقيا لاعداد استراتيجية تجعل من المدن الوسيطة محركا للنمو كما تضع خريطة طريق لاجندة التنمية المستدامة .
هذا وسيعرف المنتدى عدة جلسات وورشات لتسليط الضوء على الحكامة المتعددة المستويات لتنفيد الاجندة الدولية المشتركة .



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1464.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.