آخر الأخبار :

الرئيس المصري يؤكد دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة المغربية

الرئيس المصري يؤكد دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة المغربية

أكد رئيس جمهورية مصر العربية، عبد الفتاح السيسي، الأربعاء 04 أبريل بالقاهرة، دعم مصر للوحدة الترابية للمملكة المغربية. وأوضح بلاغ لمجلس النواب أن الرئيس المصري أكد على هذا الموقف خلال استقبال خص به رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، مبرزا أيضا دعم بلاده لزيادة وتنويع التعاون والعلاقات العريقة القائمة بين البلدين. وأشار البلاغ إلى أن الرئيس المصري طلب من السيد المالكي "إبلاغ تحياته وتقديره الخاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس ونهجه الإصلاحي". من جهته، يضيف البلاغ، أطلع الحبيب المالكي الرئيس المصري على آخر تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة، وخاصة محاولات خصوم المغرب تغيير الوضع القانوني القائم في بعض أجزاء الأقاليم الجنوبية المغربية، مؤكدا تشبث المغرب بحقوقه الثابتة وحرصه على سيادته، واستعداده للتصدي لكل الاستفزازات وحماية حقوقه الوطنية في سيادته على كافة أراضيه وكذا استعداده للدفاع عن هذه الحقوق، فضلا عن دعوته المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء كل محاولة للإخلال بالأمن والاستقرار في المنطقة. كما استعرض المالكي، خلال المباحثات التي تناولت عددا من القضايا الإقليمية والدولية، الإصلاحات الكبرى المهيكلة التي ينجزها المغرب بقيادة جلالة الملك والمشاريع الإنمائية التي يحققها بما يضمن كرامة المواطنين وتقدم البلاد. وبعدما أبلغ المالكي تحيات جلالة الملك وتهنئته للرئيس السيسي بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية بجمهورية مصر العربية، اعتبر السيد المالكي، هذا الفوز استكمالا لمسار إعادة البناء في مصر وتكريسا للإصلاحات الجريئة التي يقودها الرئيس السيسي، وكذا لمسار مواصلة استتباب الأمن والاستقرار ليس فقط في مصر ولكن في مجموع المنطقة. يذكر أن استقبال رئيس مجلس النواب من طرف الرئيس المصري يأتي على هامش رئاسة السيد المالكي للدورة 27 لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي بقصر الاتحادية بالقاهرة.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1420.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.