آخر الأخبار :

جمعية الأيادي البيضاء تنظم الدورة السابعة لقفطان مازاغان

جمعية الأيادي البيضاء تنظم الدورة السابعة لقفطان مازاغان

الجديدة 02 مارس 2018: بعد اختيار تركيا ضيفة شرف الدورة السادسة لقفطان مازاغان واقتناع جمعية الأيادي البيضاء بضرورة مواصلة العمل في هذا الاتجاه، يعود قفطان مازاغان يوم السبت 24 مارس ليستضيف دولة لبنان كضيفة دورة 2018 بدعم من شركة ليليان الراعي الرسمي و منتجع مازاغان الشريك الرسمي للتظاهرة .
كما جرت العادة باختيار فنانة من البلد الضيف وقع الاختيار هذه السنة على برنسيسة الغناء العربي الفنانة اللبنانية » ديانا حداد « ،لتكون ضيفة شرف النسخة السابعة حيث تعتبر هذه الأخيرة من أشد المعجبات بالقفطان المغربي، فهي تحرص على ارتدائه في معظم المناسبات و المهرجانات المقامة بالمغرب.
وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية أجرت الأسبوع الماضي بدبي جلست تصوير مع الفنانة ديانا حداد من أجل تصوير ملصق التظاهرة، بالإضافة إلى صور بالقفطان المغربي لصالح مجلة ليليان.وقد أعربت الفنانة ديانا حداد عن سعادتها و شغفها بارتداء القفطان المغربي و لهفتها للقاء جمهورها بالمغرب.
وقد تم اختيار الفنانة دنيا بطمة كسفيرة قفطان مازاغان 2018 وذلك نتيجة تألقها بالزي المغربي الذي جعلها محط أنظار العديد من الجماهير المغربية والعربية التي عشقت ذوقها وحرصها على التعريف به، بالإضافة إلى ذلك ستعرف نسخة هذه السنة مشاركة الفنانة المغربية المتألقة سعيدة شرف والتي تعد من أكبر الفنانات المساندات للجمعية، حيث لم تتردد في قبول دعوتها لإحياء هذه الأمسية وذلك بمشاركة مجموعة من المصممين المتميزين والرائدين في مجال تصميم القفطان ليعرضوا أخر تصاميمهم ، من بين الأسماء المشاركة في هاته الدورة :زينب سويسي، سليمة مناني، صوفيا لحرشيي، حنان فراج، فدوى شنوف، زينب حمودي، نوال الغزاوي، نبيل مود، حبيبة اليوسفي، حسن بوشيخي، كريمة العلوي، ربيعة آيت السي ، فتيحة اللوح، والمصممة اللبنانية هنادي عبود التي تم اختيارها في إطار سياسة البلد الضيف، بالإضافة إلى متدربات مركز ولاد زمام الذي تم افتتاحه مؤخرا بجماعة ولاد زمام التابعة لعمالة إقليم الفقيه بن صالح.
وستنشط هذه الأمسية الإعلامية المغربية المرموقة سميرة البلوي.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1400.html
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.