آخر الأخبار :

صندوق النقد العربي ينظم الاجتماع الدوري السادس عشر للجنة العربية لنظم الدفع والتسوية

صندوق النقد العربي ينظم الاجتماع الدوري السادس عشر للجنة العربية لنظم الدفع والتسوية

افتتح صباح اليوم الأربعاء، الاجتماع الدوري السادس عشر للجنة العربية لنظم الدفع والتسوية، في فندق ماريوت داونتاون بأبوظبي. تنبثق اللجنة عن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية. تضم اللجنة في عضويتها المدراء المعنيين بأنظمة الدفع والتسوية لدى هذه المصارف والمؤسسات، إضافة إلى صندوق النقد العربي. كما يحضر اجتماع اللجنة ممثل عن الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفة مراقب، إلى جانب ممثل عن البنك الدولي. تهدف اللجنة الى المساهمة في تطوير أنظمة الدفع والتسوية في الدول العربية، وتعزيز التنسيق والتعاون وتبادل التجارب والخبرات في هذا الشأن بين المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية.

تناقش اللجنة التي يمتد جدول أعمالها حتى يوم غدٍ الخميس، عدداً من الموضوعات أهمها: تقوية مرونة نظم مقابل المركزي والتحديات المتعلقة بها، ومخاطر القرصنة الالكترونية وآثارها على نظم الدفع، وتطبيقات التحويلات الفورية في المدفوعات الصغيرة، وقضايا تطبيق الشيك والتوقيع الالكتروني، والقواعد الرقابية الخاصة بالبطاقات مسبقة الدفع وآلية الصراف التفاعلية ودورها في دعم الشمول المالي، ومنظومة الخدمات المالية الرقمية بما فيها الدفع عبر الهاتف النقال وتأثيرها على الشمول المالي، إلى جانب استعراض إحصائيات شاملة والتطورات الحديثة على صعيد نظم الدفع والتسوية في الدول العربية. كذلك سيتم خلال الاجتماع مناقشة آخر التطورات على صعيد عمل اللجنة الدولية لنظم الدفع والتسوية (CPMI)، بحيث تناقش اللجنة مرئيات الدول العربية حول القضايا والمستجدات المطروحة دولياً على صعيد نظم الدفع والتسوية والتنسيق بشأنها.

تجدر الاشارة الى أن صندوق النقد العربي يتولى في اطار دوره كأمانة فنية لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أمانة اللجنة. ترتكز مهامه في هذا الصدد على إعداد جدول الأعمال والمساهمة في الدراسات والتقارير التي تعدها اللجنة ومتابعة توصياتها.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1367.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.