آخر الأخبار :

تدشين المقر الجديد لعمالة سيدي بنور بحضور والي جهة الدار البيضاء سطات

تدشين المقر الجديد لعمالة سيدي بنور بحضور والي جهة الدار البيضاء سطات

متابعة: حسين آيت حمو
بحضور والي جهة الدار البيضاء سطات السيد عبد الكبير زاهود ورئيس الجهة السيد مصطفى الباكوري وعامل إقليم الجديدة السيد محمد الكروج وعامل إقليم سيدي بنور بالنيابة السيد محمد شفيق والوفد المرافق لهم، تم صباح اليوم الاثنين 5 فبراير 2018 تدشين المقر الجديد لعمالة إقليم سيدي بنور بشكل رسمي رغم أنها انطلقت في العمل منذ مدة، وقد تم تقديم الشروحات اللازمة المعززة بالأرقام والمعطيات عن البناية وما تتضمنه من مرافق، كما قام الوفد بزيارة استطلاعية داخل العمالة.

بعد ذلك تم تنظيم لقاء مفتوح داخل قاعة الندوات بالعمالة، حضره رؤساء الجماعات الترابية والبرلمانيين وجمعيات المجتمع المدني، تم من خلاله إعطاء نبذة شاملة عن إقليم سيدي بنور من طرف عامل الإقليم الذي ركز في معرض حديثه عن المشاريع التي تم انجازها على صعيد الإقليم، مبرزا من خلال الأرقام التي طرحها جملة من المكاسب التي تحققت في شتى المجالات داخل هذا الإقليم الفتي، وفي نفس الصدد تناول والي جهة الدار البيضاء سطات الكلمة التي عبر فيها عن سعادته للحضور إلى هذا اللقاء الذي سيكون بداية لعدة لقاءات مبرمجة، والتي ستصب في خدمة الإقليم الذي يعتبر واحد من الركائز الأساسية في المجال الفلاحي بالجهة.

في نهاية اللقاء تقدم رؤساء الجماعات الترابية والبرلمانيين بعدة مداخلات تخص الشأن المحلي من خلال مطالبة السيد الوالي ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات إعطاء الاعتبار للإقليم نظرا لما يشكله من دور طلائعي بالجهة وعلى صعيد منتوجاته بالسوق الوطني، وكانت مجمل المقترحات وهي تقوية الشبكة الطرقية والرفع من الاستثمار وفك العزلة عن العالم القروي والاهتمام بالسدود والمنشآت المائية، وخلق معاهد وجامعات وإعطاء أهمية للتدبير الترابي باعتبار إقليم سيدي بنور قطب تنموي واقتصادي مهم.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1359.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.