آخر الأخبار :

تطبيق "المغرب الآن" من "تومسون رويترز" يوفر تحليلات فورية للأسواق المالية المغربية

تطبيق "المغرب الآن" من "تومسون رويترز" يوفر تحليلات فورية للأسواق المالية المغربية

الدار البيضاء، المغرب، 2 نوفمبر 2017:

أطلقت "تومسون رويترز"، المزود العالمي للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، اليوم تطبيق خاص بالمغرب يحمل إسم "المغرب الآن"، وذلك من خلال منصة "تومسون رويترز آيكون".  ويزود التطبيق المختصين بالقطاع المالي بمعلومات شاملة وبيانات حول الأسواق المالية والأحداث الاقتصادية في المغرب. 

ويأتي تطوير وإطلاق تطبيق "المغرب الآن" بعد منح "تومسون رويترز" مؤخراً صفة القطب المالي لمدينة الدار البيضاء المالية، وهو دليل ملموس على كيفية قيام المؤسسة بمساعدة وربط الأوساط المالية المحلية في شمال أفريقيا بمعلومات موثوقة وتكنولوجيا مبتكرة.

ويوفر التطبيق للعملاء عرضاً مباشراً وفورياً عن نشاط السوق في كافة أنحاء المغرب، ويتضمن بيانات ذكية، وتحليلات ورسوم بيانية ورؤى بصرية عن مختلف فئات الأصول. كما يوفر آخر الأخبار والمعلومات المحدثة عن المغرب، من خلال واجهة تواصل سهلة الاستعمال والتصفح.

وقال نديم نجار، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يعد المغرب مركزاً متنامياً للقطاع المالي في شمال أفريقيا، وللخبراء الماليين في المنطقة الذين يحتاجون للوصول إلى الأخبار والبيانات الأكثر شمولية وذات الصلة". وأضاف: "من خلال تطبيق "المغرب الآن"، نوفر لعملائنا رؤية فورية حول الأسواق المالية المغربية، والتي سوف تمكنهم من اتخاذ قرارات مستنيرة وفي الوقت المناسب."

وتعد "تومسون رويترز آيكون" منصة بيانات مفتوحة ومؤثرة تستهدف الجيل القادم في مجال استخدام البيانات اللحظية والتاريخية، وتوفر حلولاً تسهم في تنفيذ المعاملات المالية والربط ما بين مجتمعات المتداولين والمستثمرين في الأسواق المالية. وتساعد أخبارها وتحليلاتها وأدواتها لتصور البيانات، والحائزة على جوائز عدة، المستخدمين على اتخاذ قرارات تجارية واستثمارية أكثر كفاءة عبر فئات الأصول والأدوات بما في ذلك السلع والمشتقات والأسهم والدخل الثابت والعملات الأجنبية.

وتندرج "آيكون" تحت الحلول الرائدة على الأجهزة الحاسوبية، وأجهزة الهواتف المحمولة، وتتميز بأنها منصة متاحة بسهولة وذكية وغنية بالمعلومات.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1109.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.