آخر الأخبار :

المهدي المنجرة : عالم المستقبليات الذي اعتمدت عليه اليابان وهمشه المغرب

المهدي المنجرة : عالم المستقبليات الذي اعتمدت عليه اليابان وهمشه المغرب

اعداد - المصطفى اسعد
يعتبر المهدي المنجرة من أبرز المثقفين والمفكرين والعلماء المغاربة والعرب , وأحد أكبر المراجع العربية والدولية في القضايا السياسية والعلاقات الدولية والدراسات المستقبلية.
حاز على أكثر من جائزة في أكثر من بلد، جال كثيرا من دهاليز المنظمات الدولية وبلغ بداخلها أسمى المناصب وندد بمواقفها في قضايا الحاضر والمستقبل، على المستوى العربي والدولي، ولد بالرباط يوم 13 مارس 1933, أتم دراسته الجامعية بالولايات المتحدة الأمريكية، عمل مستشارا وعضوا في العديد من المنظمات والأكاديميات الدولية.
ساهم في تأسيس أول أكاديمية لعلم المستقبليات، وترأس خلال أربعين سنة أكبر معهد للأبحاث المستقبلية والإستراتيجية في العالم، ويعتبر أكبر خبير مستقبليات على مستوى العالم.
عرف بمواقفه النضالية تجاه الملك الراحل  الحسن الثاني رغم أنه كان زميله في الدراسة ، وعرضت عليه وزارة المالية والوزارة الأولى لكنه رفضهما .
تولى عمادة الجامعات اليابانية في التسعينات، وتولى رئاسة لجان وضع مخططات تعليمية لعدة دول أوروبية.
اشتهر بكونه المؤلف الذي نفذت طبعة كتاب له في اليوم الأول من صدورها، واعتبرت كتبه الأكثر مبيعا في فرنسا ما بين 1980 و 1990.
يؤلف في القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية، ويهتم بالخصوص بقضايا الحقوق والعولمة والقيم والاستراتيجيا والتنمية وثنائية التطور والتخلف.
يتقن عدة لغات ويؤلف بالعربية والفرنسية والإنجليزية واليابانية.
يقول غسان الكشوري في مقالة له تحت عنوان أحلام تخيف الحكام... المهدي المنجرة نموذجا :" إذا قمنا بإطلالة على أي كتاب للمهدي المنجرة نجد كلماته عن المستقبل تفكك واقعا مهيبا تجـذرَ وتحجـرَ(نفسيا) عملاقا لا يمكن أفوله. كما نكتشف أيضا أن الرجل عاش ماضيا وحاضرا في كل تفاصيله الدولية الكبرى والداخلية الصغرى دون أن يغفل دوره كفاعل آو كذات في تبني ملامح المستقبل، فقبل أن ينشد التغيير انطلق من نفسه بارتِهان التغيير إلى المفكر كشرط أساسي لا مناص من تجاوزه لاحتواء ثقل المستقبل وما يحمله من عبئ، خصوصا على جيل محكوم عليه بالنظر إلى الوراء أكثر من تفاؤله أو تطلعه إلى متطلبات مرحلته. والحكام “رهنوا مستقبلنا دون تحرير ماضينا والتحكم في حاضرنا. لذا سنتقـدم عما قريب لا محالة لأنه لم يعد هناك مجال للتراجع إذ بلغنا الحدود”.
ألف المهدي المنجرة أكثر من 500 مقالة بالعلوم الاقتصادية، السوسيولوجية والإنسانية ،ومن أهم كتبه : من المهد إلى اللحد، الحرب الحضارية الأولى ، القدس العربي .. رمز وذاكرة، عولمة العولمة ، انتفاضات في زمن الذلقراطية ، الإهانة في عهد الميغاإمبريالية و قيمة القيم.
توفي المنجرة في 13 يونيو 2014 .



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://alaan.ma/news1064.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات :
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.